المصدر الأول لاخبار اليمن

صلح قبلي بين آل الغزالي من إب وٱل مناع من صعدة

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

نجحّت وساطة قبلية في وقف النزاع بين آل الغزالي من محافظة إب وٱل مناع من محافظة صعدة، على إثر قضية قتل سقط فيها المجني عليه شمسان عبدالكريم الغزالي وجرحى آخرين.

وخلال الصلح القبلي اليوم بصنعاء، تقدّم آل مناع ولجنة الوساطة برئاسة رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام بالتحكيم وفقاً للأعراف والأسلاف القبلية إلى آل الغزالي وقبائل إب الذين بدورهم أعلنوا قبولهم التحكيم تلبية لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وتشريفاً لمن حضر من الواسطة والمشائخ والشخصيات الاجتماعية.

وثمن الحاضرون الصلح القبلي، وعي آل الغزالي وقبائل إب وحرصهم على ترسيخ قيم ومبادئ التصالح والتسامح وتعزيز التلاحم والاصطفاف، وحل النزاعات بطرق أخوية بعيدا عن العنف ولغة العصبية.

وأكدوا أهمية مواصلة قبائل اليمن جهودهم في ترسيخ النهج المحمدي التصالحي لحل النزاعات والخلافات وتوحيد الصفوف لمواجهة العدوان.

وكانت الوساطة القبلية المكونة من المشائخ فيصل العزام وعبدالفتاح أبوخرفشه، قامت بتحكيم أهالي المصابين والجرحى خالد الشضبي من مديرية خولان الطيال بمحافظة صنعاء وابراهيم صبر من مديرية الحيمة، وتم قبول التحكيم .

شارك في الصلح عضو مجلس الشورى مصلح أبو شعر ورئيس هيئة حماية البيئة عبدالملك الغزالي ووكيلا أمانة العاصمة عبدالله محرم وصنعاء إسماعيل المقالح والمشائخ نصر الشاهري ودرهم أبو الرجال وأحمد عنتر ومحمد الدمة وريدان الزبيدي وأمين علاية وعدد من مسئولي مجلس التلاحم القبلي في عدد من المحافظات ومشائخ ووجهاء إب وصعدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.