المصدر الأول لاخبار اليمن

وثيقة تكشف إذلال التحالف لحزب الإصلاح في تعز

تعز// وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشفت مذكرة رسمية عن طلب أحد ألوية محور تعز المحسوب على الإصلاح الدعم من “طارق عفاش”، في حلقة جديدة من مسلسل فضائح حزب الإصلاح في تعز.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة صادرة من قائد ما يسمى اللواء 35 مدرع الجديد الموالي للإصلاح “عبد الرحمن الشمساني” طالب فيها “طارق عفاش” بالدعم المالي وتسليم مخصصات مالية للواء 35 مدرع لشهر سبتمبر الماضي.

وأفادت مصادر مطلعة أن المخصص الذي طالب به “الشمساني” يبلغ مليون ريال سعودي، وكان قد تم إيقافه من قبل “طارق عفاش” بعد الحملة الأمنية التي شنها حزب الإصلاح للسيطرة على “اللواء 35 مدرع” لتمكين “الشمساني” بالقوة من اللواء في شهر أغسطس الماضي، مشيرة إلى أن أركان حرب اللواء الأسبق والمحسوب على الإصلاح “عبد الملك الأهدل” كان المسؤول عن تسلم تلك المبالغ من طارق عفاش خلال الفترة الماضية.

ويرى المتابعون أن المذكرة كشفت عن مدى تناقضات أدوات التحالف في الوقت الذي يتقاتلون فيه على النفوذ والسيطرة فيما بينهما، يتفنن التحالف بإذلال كل مكون على حساب الآخر من خلال المخصصات المالية.

الجدير ذكره إلى أن تعز تشهد بين الفترة والأخرى مواجهات عسكرية عنيفة بين مليشيا الإصلاح وعناصر المرتزق “طارق عفاش” بهدف بسط السيطرة على أكبر قدر من المديريات لا سيما الساحلية منها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.