المصدر الأول لاخبار اليمن

ردود أفعال غاضبة ضد ماكرون..فرنسي يعتنق الإسلام وسياسيون يدعون للتعريف بأخلاق النبي

خاص/وكالة الصحافة اليمنية//

لا تزال تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون ضد الإسلام والمسلمين محل انتقاد كبير، خاصة وأن ماكرون أظهر وجهًا عدائيًا بلا مبرر أو شعور بالخجل، آخر تصريحات الرئيس الفرنسي أنه لن يعاقب ولن يوقف أي رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو تصريح غريب يأتي من رئيس دولة وليس متطرف أو ناشط ملحد.
في خضم هذه الحملة التي تقودها فرنسا على الإسلام، أطلق عشرات الناشطين دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية وطرد سفراء باريس، وتداول الناشطون فيديو لاعتناق مواطن فرنسي الإسلام في تونس.

وانخرط عدد كبير من التونسيين في حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، وإلغاء اللغة الفرنسية من المناهج التربوية، حيث تظاهر العشرات في منطقة “برج السدرية” التابعة لولاية بن عروس، المتاخمة للعاصمة، رافعين صورا تسخر من ماكرون، وتندد بتصريحاته.

كما شهدت مدينة تطاوين (جنوب شرق) تظاهرة حاشدة، ردد خلالها المشاركون عبارات من قبيل “لا إله إلا الله.. محمد رسول الله” و”خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود”، وقام أيضا متظاهرون في منطق الزهروني في العاصمة بإحراق علم فرنسا.

ولجأ عدد كبير من السياسيين التونسيين لوضع شعار “إلا رسول الله” على صور حساباتهم الشخصية على موقع فيسبوك، وطالب أغلبهم بالرد بأسلوب “حضاري” على خطاب الرئيس الفرنسي، بشكل يعتمد التعريف بقيم الإسلام وتفنيد ما ذكره ماكرون حول “أزمة” الدين الإسلامي وانعزاله، وأنه يهدد ركائز الجمهورية الفرنسية.

 

صنعاء تدين ماكرون 

أدانت وزارة الخارجية بحكومة الإنقاذ بأشد العبارات تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام وكذا الاساءات المتكررة للرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأكدت الوزارة في البيان الذي وزعته على وسائل الإعلام الإساءة المتكررة للإسلام والرسول محمد تُعد استفزازاً واستهتاراً بمشاعر أكثر من مليار ونصف مسلم، وستنعكس سلباً على علاقات فرنسا بالعالم الاسلامي، وتهدد السلم الاجتماعي فيها.
وجدد البيان التأكيد على أن ازدراء الأديان والرموز الدينية بحجة حرية التعبير أمر غير منطقي وغير مقبول باعتبار ذلك جريمة بحق مشاعر وكرامة مايربو على المليار والنصف مليار مسلم وباعتبار ذلك يمثل عاملا خطيرا من شأنه أن يغذي الكراهية ويؤجج العنف والتطرف، وقد يقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز التعايش السلمي والحضاري بين شعوب العالم.

إيران.. موقف معادي للإسلام

 

أدان رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد، الإساءة للإسلام في فرنسا عبر نشر رسوم كاريكاتورية، مسيئة للرسول محمد عليه السلام.

وقال قاليبياف في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، إن “المسؤولين الفرنسيين العنيدين وعديمي الحكمة يسيئون للنبي محمد عليه السلام ويؤججون الموقف المعادي للإسلام في البلاد”.

وأضاف: “المسلمون والمؤمنون جميعًا يدينون العداء المَقيت لزعماء فرنسا لرسول الرحمة محمد”.

لبنان.. تأجيج الكراهية

وفي لبنان، أكدت دار الإفتاء في لبنان اليوم، أن الإساءة التي يغطيها الرئيس ماكرون، للنبي محمد خاتم المرسلين، ستؤدي إلى تأجيج الكراهية بين الشعوب.

وقال الأمين العام لدار الإفتاء أمين الكردي إن مفهوم الحرية الذي يمارسه البعض في حق رسول الإسلام ويسوق له ويغطيه ماكرون، سيؤدي لتأجيج الكراهية بين الشعوب والنزاعات الدينية، معتبرا أن إدانة حادثة قتل الأستاذ الفرنسي لا إنصاف فيها دون إدانة موجبها.

الكويت.. استنكار واسع

وفي الكويت استمرت ردود الفعل المنددة بالسلوك الفرنسي، فقد استنكر رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم اليوم نشر بعض الصحف الفرنسية وغيرها رسوما مسيئة للرسول الكريم.

قطر.. إلغاء ثقافي

وفي قطر، طالب عدد من طلاب جامعة قطر إدارة الجامعة بإلغاء فعالية الأسبوع الثقافي القطري الفرنسي الذي ستنظمه خلال الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ردا على الإساءة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

سوريا.. احتجاج كبير


احتج عشرات السوريين، الأحد، ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون تجاه الإسلام والمسلمين، في منطقتي “نبع السلام” و”درع الفرات” شمالي سوريا.

وأفاد مراسل الأناضول، بتجمع عشرات المدنيين، في مدينة جرابلس وتل أبيض السوريتين، احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة ضد المسلمين.

مصر.. حملة ممنهجة

وفي مصر، قال شيخ الأزهر أحمد الطيب، في بيان: “نشهد الآن حملة ممنهجة للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعة فوضى بدأت بهجمة مغرضة على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم”.

وأضاف: “لا نقبل بأن تكون رموزنا ومقدساتنا ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية”.

ليبيا.. تصريحات حاقدة

ومن ليبيا، أدان عضو المجلس الرئاسي محمد زايد، في تدوينة عبر فيسبوك، تصريحات ماكرون.

وأكد أن “مكانة النبي محمد، لن تمسها تصريحات حاقدة، ولا رسوم تافهة”.

فلسطين.. مشاعر المسلمين

وفي فلسطين، استنكرت وزارة الأوقاف بقطاع غزة، في بيان، “الحملة الممنهجة التي تشنها بعض الصحف الفرنسية عبر نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، دون أدنى احترام” لمشاعر المسلمين.

الأردن.. عدوان على الأمة

وفي الأردن، اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين، أن تصريحات ماكرون “المسيئة” للإسلام والنبي محمد “عدوان على الأمة الإسلامية، ينم عن حقد دفين وعنصرية كريهة”.

وطالبت الجماعة، في بيان، الحكومة الفرنسية بالتراجع عن هذا “الخطاب العدواني”، والاعتذار عن الإساءات التي صدرت بحق الأمة الإسلامية، والتي لا تخدم إلا التطرف وتحرض على الكراهية بين الشعوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.