المصدر الأول لاخبار اليمن

ناطق تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان: عملية اغتيال أمين حزب الحق كانت غادرة وجبانة

 

صنعاء // خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

قال المتحدث الإعلامي لتكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان، الدكتور عارف العامري، “إن عملية اغتيال وزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقاذ الوطني ـ وأمين عام حزب الحق، كانت غادرة وجبانة، لن تزيد أبناء الشعب اليمني إلا قوة وصلابة في مواجهة قوى الاستكبار العالمي”.

 

وأكد الدكتور العامري في تصريح خاص لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، أن الأعداء يحاولون اغتيال فرحة أبناء الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي، عن طريق اغتيال القيادي حسن زيد، مضيفا أن عميلة اغتياله جاءت بعد فشل مساعيهم اليائسة في تحقيق أي انتصارات ميدانية، أمام ضربات الجيش واللجان الشعبية الموجعة لهم في كافة الجبهات.

 

وأشار العامري إلى أن ثبات الشعب اليمني وتماسكه، حال دون تنفيذ مخططات تحالف العدوان، الذي لجأ إلى تنفيذ المخططات القبيحة باستهداف المدنيين، في محاولة بائسة لاقلاق الأمن والسكينة العامة.

 

موضحا أن استهداف القيادات المدنية والسياسية والاجتماعية، لن تزيد أبناء الشعب اليمني، إلا قوة وبأسا في الدفاع عن السيادة الوطنية، حتى تحقيق الحرية والاستقلال للقرار السياسي الوطني.

 

وعبر العامري عن أصدق تعازيه باسم تكتل الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان، للقيادة الثورية ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، وللقيادة السياسية ممثلة بالمشير مهدي محمد المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، وإلى كافة أهله وذويه ومحبيه.

 

داعيا الجهات الأمنية إلى ملاحقة الجناة المجرمين، والقبض عليهم والكشف عن من يقف خلف تنفيذ العملية الغادرة والجبانة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.