المصدر الأول لاخبار اليمن

وزارة الشباب وقطاعاتها واتحاداتها تنعي الوزير حسن زيد (سيرة ذاتية)

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

نعت وزارة الشباب والرياضة وقطاعاتها واتحاداتها وإداراتها وهيئاتها والمكونات الشبابية والرياضية التابعة لها، وزير الشباب حسن محمد زيد، الذي استشهد اليوم في عملية اغتيال إجرامية.

وقال بيان صادر عن الوزارة نتقدم بكل معاني الإجلال لروح الشهيد الطاهرة التي تنفست من عبق الحرية وجالت في دمائها كل معاني الوطنية في مسيرة حياة كانت حافلة بالعطاء والولاء لليمن”.

واستنكر البيان العمل الغادر الجبان الذي اتسم بالعار والخزي المتجرد من كل القيم الإنسانية والذي تمثل باغتيال هذه الهامة اليمنية وإصابة ابنته بجروح بالغة في سابقة خطيرة تجرمها كل الأديان والأعراف ويشجبها كل الأحرار والشرفاء في هذا الوطن.

وأضاف ” نودع هذه الهامات الوطنية والسياسية التي جادت بعظيم الإنجازات التي يفخر بها كل يمني حين كان شعلة تتوقد في درب الحركة الشبابية والرياضية والتي أمدها الشهيد بالعون والتشجيع، فكان السباق لأن يحتفي لهم ومعهم في جميع أنشطتهم حين كان في مقدمة الصفوف للحفاظ على مكتسباتهم، مباركا لهم جهودهم ومساندا لهم في كل خطواتهم للارتقاء والمضي قدما في سلم تحقيق النجاح”.

وأهاب البيان، بالأجهزة الأمنية سرعة ملاحقة القتلة من باعوا أنفسهم لدول العدوان وأذنابهم من الخونة والذين امعنوا في قتل أبناء الشعب اليمني في مسلسل إجرامي دامي طيلة أعوام العدوان والتي كان آخرها ارتقاء وزير الشباب والرياضة شهيدا في ذكرى المولد النبوي الشريف.

ولفت إلى أن الوزير الشهيد عرف بمواقفه الحرة والشجاعة في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي فكان صداحا بقول الحق في كل منبر وفي كل حفل، سجل خلالها نموذجا للثبات والصمود والشجاعة في الرأي والموقف، وكان مثالا لكل حر شريف يأبى الضيم والعدوان على بلده الأمر الذي أرق دول العدوان على اليمن حين وضعت الأستاذ حسن زيد ضمن لائحة المطلوبين حسب زعمهم.

وأكدت وزارة الشباب، أن الوطن خسر برحيله قائدا وطنيا ومناضلا جسورا ستظل بصمته المؤثرة وسام شرف لكل منتسبي الوزارة الذين تعهدوا بالمضي على درب الشهيد الأستاذ والأب الفاضل حسن محمد زيد.. معبرة عن خالص العزاء لأسرة الفقيد وذويه، سائلة المولى القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم قلوب أهله وذويه الصبر والسلوان.

يذكر أن الشهيد حسن محمد زيد من مواليد يناير 1954م تعلم في الكتاب حتى عام 1966م ثم انتقل إلى مدرسة ابن الأمير التي انتقل منها إلى مدرسة سيف بن ذي يزن ومنها إلى ثانوية عبد الناصر، التحق بجامعة صنعاء كلية التربية في العام 1974م قسم فلسفة واجتماع وتخرج منها عام 1977م ليعمل في التربية بعد ذلك كلف مساعدا بإدارة مدرسة عمر المختار الثانوية .

– عمل مديراً لمدرسة سبأ الإعدادية حصل على دورة لمدة سنة في الإدارة المدرسية وعلم نفس الطفل من المملكة المتحدة البريطانية (1979-1980م) جامعة لندن معهد التربية.

– عمل موجهاً للفلسفة والمواد التربوية منذ العام1982م وحتى عام 1987م التحق عام 1985-1986م بجامعة صنعاء للحصول على دبلوم خاص في المناهج وطرق التدريس .

– عين مسؤلاً لشئون الطلاب في أوروبا الشرقية التي عاد منها عام 1990م قبيل الوحدة ليشارك في تأسيس حزب الحق .

– عضو لجنة الوساطة في قضية صعدة عام 2006 م كلف مؤخراً أميناً عاماً لحزب الحق وله العديد من الكتابات، كما شارك في العديد من الندوات وورش العمل والندوات المختلفة .

– عضو مؤتمر الحوار الوطني – وزير دولة عضو مجلس الوزراء، وزير للشباب والرياضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.