المصدر الأول لاخبار اليمن

بيان وزارة الداخلية حول عملية ضبط منفذي جريمة اغتيال وزير الشباب والرياضة

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

بعون الله وتوفيقه وفضله تمكنت الأجهزة الأمنية ممثلة بوزارة الداخلية وجهاز الأمن والمخابرات والاستخبارات العسكرية بعد رصد دقيق ومتابعة مستمرة من الوصول إلى منفذي جريمة اغتيال وزير الشباب والرياضة الشهيد / حسن زيد والتي تقف وراءها أجهزة استخبارات دول العدوان بقيادة أمريكا وإسرائيل، فبعد تنفيذ الجريمة الآثمة باشرت الأجهزة الأمنية النزول إلى مكان الجريمة وعمل إجراءات التحري والمتابعة والتي أدت إلى الكشف عن هوية الجناة وهم سائق الدراجة النارية المجرم/ ياسر أحمد سعد جابر مثنى والمنفذ المباشر بإطلاق النار المجرم/ إبراهيم صالح عبدالله الجباء، وبعد اكتمال دائرة المعلومات تم التعميم على جميع النقاط الأمنية بالمعلومات اللازمة للقبض على المجرمين المنفذين للجريمة، حيث أشارت المعلومات بأنهم هربوا باتجاه محافظة ذمار، وبحمد الله تم معرفة تواجد المجرمين وملاحقتهم إلى حين وصولهم مديرية ميفعة عنس مدخل منطقة حورور، وبمساعدة الشرفاء من أهل المنطقة تمت محاصرة المدخل وعمل انتشار أمني واسع وعند مناداتهم بتسليم أنفسهم باشر المجرمون إطلاق النار تجاه رجال الأمن وألقوا قنبلة هجومية أدى ذلك إلى إصابة عنصر من رجال الأمن ومقتل منفذ جريمة الاغتيال الآثمة المجرم/ إبراهيم صالح عبدالله الجباء وإصابة المجرم/ ياسر أحمد سعد جابر بإصابة خطيرة توفي على إثرها، هذا وتعلن الأجهزة الأمنية أنها تتعقب تحركات الخلايا التابعة لدول العدوان بدقة بالغة ويقظة عالية وأنها بعون الله لن تألوا جهداً في صد أي محاولة لزعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة وتؤكد أنها اليد الطولى لهذا الشعب في مواجهة أي أعمال تخريبية تقف خلفها دول العدوان وأنها ستعمل على إحباط كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار الوطن، كما تهيب الأجهزة الأمنية بجميع المواطنين التعاون معها في الإبلاغ عن أي تحركات أو عناصر مشبوهة لما فيه مصلحة البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.