المصدر الأول لاخبار اليمن

قائد الثورة: أمريكا وإسرائيل طاغوت العصر وماكرون دمية من دمى الصهيونية

خاص/  وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

أكد قائد الثورة السيد “عبدالملك بدر الدين الحوثي” في كلمة مباشرة له عصر اليوم الخميس، بمناسبة ذكرى المولد النبوي، أن أي مخالفة لمنظومة التعليمات الإلهية لها آثار سلبية على واقع الإنسان ومحيطه.
وأوضح أن الظلاميون عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله عن الشكل الصحيح الذي بلّغه الأنبياء والرسل.

واضاف السيد “عبدالملك” بالقول: الأمة الإسلامية اليوم مشحونة بالمشاكل والأزمات، ويجب أن تكون مناسبة المولد النبوي محطة لمواجهة هذه التحديات.
وأشار إلى أن منشأ كل المشاكل الكبرى والمفاسد التي تعاني منها أمتنا والمجتمع البشري هو الانحراف عن رسالة الله وتعاليمه.

وجدد التأكيد على أن الإيمان الذي ثمرته الطاعة لله تعالى ونظم شؤون الحياة وتحرر الإنسان من عبودية الطاغوت والاستعباد، هو أهم الحلول لمشاكلنا.
وفيما يتعلق بإساءة الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” لرسول الرحمة “محمد” (صلوات الله عليه وعلى آله) قال قائد الثورة: ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة اليهود، يدفعونه للإساءة للإسلام والرسول (صلوات الله عليه وعلى آله).

كما أشار السيد “عبدالملك” إلى أن طاغوت العصر المتمثل بأمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم هو امتداد للاعوجاج عن الصراط المستقيم، مؤكداً أن نظام الغرب الذي يستبيح الإساءة لله ولأنبيائه ويمنع كشف مؤامرات اليهود الصهاينة شاهد على سيطرة اللوبي الصهيوني الكافر على الأنظمة الغربية والإعلام في الغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.