المصدر الأول لاخبار اليمن

الجالية اليمنية في ولاية نيويورك تحتفي بالمولد النبوي

نيويورك / خاص/ وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

 

 

من قاعة الاحتفال

 

احتفلت الجالية اليمنية في ولاية نيويورك،  بمناسبة المولد النبوي، 1442هـ.

وفي الفعالية التي شارك أبناء الجاليات العربية والإسلامية، تحت شعار “لبيك يا رسول الله”، أكدت كلمة المنظمين للاحتفال التي ألقاها الناشط الحقوقي محمد الزبيدي، أن الشعب اليمني يثبت في كل عام من ذكرى المولد النبوي بأنه من نسل الأنصار وأحفادهم، الذي أنتصر بهم الرسول صلى الله عليه وسلم في نشرالدعوة الإسلامية.

 

 

وأوضح الزبيدي أن مناسبة ذكرى المولد النبوي تأتي والشعب اليمني، لا يزال يواجه ويتصدى للحرب العدوانية، للعام السادس على التوالي من القتل والتدمير والحصار المفروض عليه.

 

وقال الزبيدي  أنه رغم معاناة أبناء الشعب اليمني من الحصار والتجويع، إلا أن شعب اليمن؛ لا يزال يسطر أروع معاني القيم والوفاء وصدق الانتماء للنبي، ملبيا النداء للاحتفال بمولد نور البشرية عليه الصلاة وأزكى التسليم.

 

واستنكر الزبيدي حملة الإساءة للنبي الأعظم محمد، والمواقف المخزية من قبل بعض الدول العربية التي تدعي الانتماء للرسول، معتبرا أن أخلاقه صلى الله عليه وسلم، ورسالته هي للعالمين.

 

لافتا إلى أن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة تلهم أبناء اليمن وتزيدهم الصبر والتحمل وتمنحهم القوة والصلابة والإرادة، في مواجهة تحالف العدوان.

 

تخلل فعالية الاحتفال بالمولد النبوي محاضرة دينية عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، ألقاها أحد المشايخ من خريجي الأزهر الشريف، ووصلات إنشاديه وقصيدة شعرية مدحا في حب الرسول الأمين، ورقصات شعبية من الفلكلور الشعبي اليمني الأصيل على صوت المنشد عيسى الليث.

الجدير ذكره أن الاحتفال بالمولد النبوي أصبح مظهر متأصل في جذور كل يمني أينما وجد، للاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على كل مسلم.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.