الخبر من مصدره لحظة حدوثه

الكشف عن منفذي الاغتيالات ومن يمولهم في محافظة تعز

تعز: وكالة الصحافة اليمنية: كشف أحد المقربين من القيادي المشهور بـ " أبو العباس" عن العناصر التي تقوم بتنفيذ وتمويل العمليات الإرهابية والاغتيالات في محافظة تعز. وأوضحت المصادر بأن العناصر مشكلة من أفراد انتحاريين، والتي تتم بالتنسيق مع مسؤول التخطيط وعنصر المراقبة والرصد الميداني الذي أسندت إليه مهمة جمع بيانات الشخصية المستهدفة عن عمله والأماكن [...]

تعز: وكالة الصحافة اليمنية:

كشف أحد المقربين من القيادي المشهور بـ ” أبو العباس” عن العناصر التي تقوم بتنفيذ وتمويل العمليات الإرهابية والاغتيالات في محافظة تعز.

وأوضحت المصادر بأن العناصر مشكلة من أفراد انتحاريين، والتي تتم بالتنسيق مع مسؤول التخطيط وعنصر المراقبة والرصد الميداني الذي أسندت إليه مهمة جمع بيانات الشخصية المستهدفة عن عمله والأماكن التي يرتادها ومتى يخرج ويعود إلى البيت، ويتم توثيق ذلك من مكتب إعلامي خاص في تبني العمليات الإرهابية بعد تنفيذها، بحسب ما نشره الصحفي شوقي الفهيدي على صفحته في الفيسبوك” أول أمس.

وأكد بأن تلك خلايا الاغتيالات وتنفيذ العمليات الإرهابية تتبع القيادي عادل الذبحاني المكنى بـ “أبو العباس” عن قيادة عناصر إرهابية خاصة تحت مسمى” داعش” والذي يخصص الاجتماع بتلك العناصر كل يومين في الأسبوع  كل اسبوع، وأن دولة الامارات تقوم بتمويله هذه المجموعة بهدف التفخيخ الناسف والقيام بعمليات الاغتيالات الارهابية الميدانية بقيادة القائد الميداني المكنى” أبو الحارث”، وأن المنفذين والمراقبين من الأمن القومي الذين كانوا يعملون مخلصين لـ” عفاش” في تعز.

وأشار بأن ذلك يأتي من أجل الإسراع في تشكيل ما يسمى بـ” الحزام الأمني في تعز” على مثل تلك الجرائم، من أجل الحصول على التمويل والسيطرة الإماراتية على تعز.

وتشهد محافظة تعز العديد من العمليات الإرهابية والاغتيالات للشخصيات العسكرية والأمنية والدينية من قبل مجهولين، والتي كان آخرها جريمة اغتيال “عمر دوكم” خطيب جامع العيسائي متأثرا بجراحة.

وأختم الفهيدي منشوره : “هكذا سرد لي أحد أفراد أبي العباس الذين يعملون تحت تهديد السلاح تبع هذا الرجل المارق”.