المصدر الأول لاخبار اليمن

الإمارات تستجدي حماية إسرائيل لها بتوقيع اتفاقيات أمنية معها

أبوظبي: وكالة الصحافة اليمنية//

تسعى الإمارات من خلال التطبيع مع إسرائيل، إلى تأمين نفسها بمختلف الوسائل الممكنة، سواء التسليحية أو التكنولوجية الابتكارية في مجال الامن، لكنها تحاول تغطية ذلك من خلال توقيع اتفاقيات تحت مسميات غير مباشرة.

واتفقت وزارتا الداخلية في الإمارات و”إسرائيل” على تعزيز التعاون بينهما في مشاريع تكنولوجيا ابتكارية، وبرامج تتعلق بمكافحة الجرائم العابرة للحدود، في إطار ترجمة اتفاقية التطبيع بين الجانبين.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، اليوم الخميس، أن اجتماعاً افتراضياً عقد الليلة الماضية، بين نائب رئيس الوزراء الإماراتي وزير الداخلية سيف بن زايد آل نهيان، ووزير الأمن الداخلي الإسرائيلي أمير أوحانا.

وأوضحت أنه جرى “مناقشة برامج ومشاريع مشتركة بين الوزارتين من ضمنها برامج ومشاريع تكنولوجيا ابتكارية، وبرامج تتعلق بمكافحة الجرائم العابرة للحدود”.

وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك لتنفيذ البرامج والمشاريع المشتركة تمهيداً لإطلاقها في المستقبل.

وأعرب الوزير الإماراتي، على حسابه في “تويتر”، باللغتين العربية والعبرية، عن سعادته بلقاء نظيره
الإسرائيلي.

وأكد أنه “تم مناقشة آفاق تعزيز التعاون المشترك في ظل الاتفاقية الإبراهيمية (اتفاقية التطبيع) وآثارها
الإيجابية على العديد من المجالات بما سيعود بالخير والأمان على بلدينا والشعبين والعالم”.

وكشف موقع “الخليج أونلاين”، مساء الأربعاء، أن وفداً استخبارياً إماراتياً زار تل أبيب الشهر الماضي (أكتوبر)، وناقش مقترحاً لإعادة تنظيم فصائل المعارضة السورية المسلحة في مدن الجنوب السوري المنتشر على طول الحدود مع “إسرائيل”.

ونقل موقع “الخليج أونلاين” عن مصادر أمنية خاصة، أن “الإمارات تسعى إلى تأسيس كيان عسكري باسم المعارضة المحسوبة عليها، بالتنسيق مع “إسرائيل”، لمواجهة النفوذ التركي في سوريا، ضمن أي حل سياسي شامل للبلاد خلال المرحلة المقبلة”.

ووقعت الإمارات والبحرين، في 15 سبتمبر الماضي، اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع “إسرائيل”، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، قيادة وتنظيمات، “طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.