المصدر الأول لاخبار اليمن

رغم معاناة اطفال اليمن جراء الحرب والحصار .. صنعاء تحتفل باليوم العالمي للطفل

صنعاء | وكالة الصحافة اليمنية //

دشنت وزارة التربية والتعليم بمدرسة رابعة العدوية اليوم فعاليات اليوم العالمي للطفل تحت شعار ” صمتكم جريمة حرب ” الذي يوافق ٢٠ نوفمبر من كل عام.

وفي التدشين أكد وكيل قطاع التعليم عبدالله النعمي أهمية تجسيد معاناة أطفال اليمن في ظل استمرار استهداف العدوان المباشر والممنهج للعملية التعليمية بكل أركانها .

وأضاف ” تحتفل دول العالم في ال ٢٠ من نوفمبر باليوم العالمي للطفل الذي ينص أول أهدافه على إلحاق جميع الأطفال بالمدارس وان يكونوا آمنين من الأذى قادرين على تحقيق إمكاناتهم وأحلامهم بينما أطفال اليمن تزهق أرواحهم وتسفك دمائهم جراء استهداف العدوان لمدارسهم للعام السادس على التوالي ” .

و تابع الوكيل النعمي قائلا : لكن أطفالنا رغم عنجهية و صلف العدوان يواصلون بشجاعة منقطعة النظير تعليمهم على أنقاض مدارسهم وتحت الأشجار و في الخيام مؤكدين بذلك افشال مخططات العدوان الرامية إلى تجهيلهم من خلال سلبهم حقهم في التعليم.

وأشار إلى أهمية تصوير انتهاكات دول تحالف العدوان الوحشية لحقوق اطفال اليمن ، لافتا إلى المجازر التي خلفها طيران العدوان من خلال استهدافه المباشر لأبنائنا الطلاب في مدارسهم و في طرقاتهم .

من جانبه أكد الأمين العام المساعد لرئاسة الوزراء يحيى الهادي أهمية تضافر جهود الجميع والإسهام في إبراز انتهاكات دول تحالف العدوان بحق اطفال اليمن.

وتطرق إلى الثبات والصمود الأسطوري لأطفال اليمن رغم استمرار العدوان وقصف طيرانه المباشر للمدارس والأحياء السكنية الذي راح ضحيته المئات من أطفالنا.

فيما اعتبرت امين عام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة اخلاق الشامي استهداف العدوان للطفولة استهدافا لمستقبل اليمن ، مضيفة ” لكننا سننتصر بصمود وثبات معلمينا و أطفالنا وبثقتنا بالله ووعي أطفالنا وحرصهم على حقهم في التعليم ” .

حضر التدشين وكيل قطاع التعليم المساعد خالد إبراهيم ومدير عام التعليم الأساسي والثانوي محمد خماش و الخارطة المدرسية رضوان العزي .

إلى ذلك حضر وكيلا وزارة التربية والتعليم إبراهيم شرف و عبدالكريم الجنداري الإذاعة المدرسية في طابور الصباح بمدرسة بلقيس التي تضمنت العديد من الفقرات حول اليوم العالمي للطفل.

واطلعا على إبداعات الطلاب من خلال المرسم الحر في مدرسة الوحدة، مشيدين بإبداعات طلاب المدرسة التي عكست بشاعة العدوان و تمسكهم بحقهم في مواصلة تعليمهم رغم العدوان وصلفه .

يذكر أن دول العالم تحتفل في الـ ٢٠ من نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للطفل وحقوقه التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العشرين من نوفمبر ١٩٥٩م.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.