المصدر الأول لاخبار اليمن

“البرغوثي” أقدم أسير سياسي بالعالم يدخل عامه الـ41 في سجون الاحتلال

فلسطين المحتلة/ وكالة الصحافة اليمنية//

دخل الأسير الفلسطيني “نائل البرغوثي”، اليوم، عامه (41) في سجون الاحتلال الصهيوني، منذ اعتقاله عام 1978، وهو عميد الأسرى في السجون وأقدم أسير سياسي في العالم.

ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه، رغم عقد العديد من صفقات التبادل، والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، وكأن اسم “أبو النور” تحته خط أحمر يمنع الإفراج عنه.

وولد الأسير البرغوثي في بلدة كوبر في الـ23 من تشرين الأول/ أكتوبر عام 1957م، واُعتقل للمرة الأولى عام 1978م، وحُكم عليه بالسّجن المؤبد و(18) عاماً، قضى منها (34) عامًا بشكل متواصل.

في الثامن عشر من تشرين الأول/ أكتوبر عام 2011م، وضمن صفقة تبادل “وفاء الأحرار” حررت المقاومة الأسير “نائل البرغوثي” إلى جانب المئات من الأسرى، وكان من ضمنهم رفيق دربه المحرر “فخري البرغوثي” مقابل الجندي “جلعاد شاليط” الذي كان أسيراً لدى كتائب القسام الجناح العسكري لحركة (حماس).

وتزوج “أبو النور” بعد الإفراج عنه من الأسيرة المحررة أمان نافع، حيث تصادف هذه الأيام مرور تسعة أعوام على زواجهما، لم يمضيا منها سوى ثلاثة أعوام.

وفي نفس التاريخ الثامن عشر من حزيران/ يونيو 2014م، أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً، وأصدرت بحقه حُكماً مدته 30 شهراً.

وبعد قضاء أبو النور مدة محكوميته، أعادت محاكم الاحتلال العسكرية حُكمه السابق، وهو المؤبد و(18) عاماً، إلى جانب العشرات من محرري صفقة “وفاء الأحرار”، الذين أُعيدت لهم أحكامهم السابقة، وغالبيتهم يقضون أحكاماً بالسّجن المؤبد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.