المصدر الأول لاخبار اليمن

وساطة مذلة تمنح السعودية الحق في محاكمة قائد عسكري يمني

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية //

 

فشلت وساطة قام بها كبار القادة العسكريين، باقناع القائد السعودي يوسف الشهراني، باطلاق سراح قائد المنطقة العسكرية السابعة، احمد جبران.

وأفادت مصادر محلية في محافظة مأرب، بأن اللواء “محمد المقدسي” وزير دفاع “حكومة هادي” والشيخ القبلي “صغير بن عزيز” رئيس أركان قوات “حكومة هادي” والشيخ القبلي “سلطان العرادة” محافظ “حكومة هادي” لدى محافظة مأرب، قاموا بوساطة لإطلاق سراح اللواء “أحمد حسان جبران” قائد “المنطقة السابعة” التابعة لقوات “حكومة هادي” المعتقل في سجن تابع للقوات السعودية في معسكر “تداوين” بمدينة مأرب، بتوجيهات الشهراني.

 

وأكدت المصادر، بان الوساطة اتفقت مع قائد القوات السعودية بمحافظة مأرب على مثول المُعتقل جبران أمام محكمة عسكرية مُشتركه تتكون من ضباط تابعين للقضاء العسكري السعودي وآخرين من القضاء العسكري التابع لوزارة دفاع “حكومة هادي”.

 

وكان اللواء “أحمد حسان جبران”، قد أعتقل في معسكر تابع للقوات السعودية منذ 3 أيام بتوجيهات “الشهراني” بتهمة الفشل في جبهات شمال غرب مدينة مأرب التي سقطت بيد قوات صنعاء، إلى جانب اتهام جبران بعدم احراق مخازن السلاح التابعة للتحالف في مناطق الجدعان قبيل الانسحاب منها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.