المصدر الأول لاخبار اليمن

صنعاء تختتم أنشطة مشروع حماية التراث الثقافي

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

اختتمت يومنا هذا الثلاثاء الموافق 24 نوفمبر 2020 أنشطة مشروع حماية التراث الثقافي أثناء جائحة كوفيد19 والممول من منظمة ALIPH بتنفيذ منظمة ساند للاغاثة والتنمية بالشراكة مع وزارة الثقافة.

إذ تضمن هذا المشروع عدة أنشطة في إطار حماية التراث الثقافي أثناء جائحة كوفيد19, وكانت الأنشطة عبارة عن تنظيف وتعقيم دار المخطوطات، بالإضافة إلى توزيع البروشورات والبوسترات التوعوية، وأيضاً توزيع الحقائب الصحية، وتقديم المساعدات النقدية للعاملين بدار المخطوطات,   وإقامة الدورات التوعوية والتدريبية في مجال حماية التراث الثقافي ومجال الوقاية من كوفيد19.

وفي تصريح خاص لوكالة الصحافة اليمنية قالت الأستاذة وردة الجرادي مدير المشروع ـ مدير وحدة التراث بمنظمة ساند ـ خبير المخطوطات بأن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع التي عملت على حماية المخطوطات والعاملين عليها، حيث أسهم هذا المشروع في إعادة الحياة إلى دار المخطوطات والرفع من معنويات العاملين الذين يعتبروا من خبراء واخصائي التراث المخطوط.

وأضافت الجرادي بأن أنشطة هذا المشروع ساهمت أيضاً في عملية التوعية المجتمعية ورفع الوعي في مجال حماية التراث وكيفية الوقاية من كوفيد19.

 

وتقدمت الأستاذة وردة الجرادي بشكرها الجزيل لوزارة الثقافة ممثلة في معالي الوزير الأستاذ عبدالله الكبسي لتقديمها كل التسهيلات والتفاعل الايجابي لتنفيذ أنشطة المشروع،  وقدمت شكرها أيضاً منظمة ساند للاغاثة والتنمية ممثلة في رئيسها الأستاذ محمد الكبوس ومديرها التنفيذي الأستاذ عبدالرحمن الخولاني الذين ساهموا فعلياً في متابعة وتنفيذ هذا المشروع بنجاح.

 

كما أشارت الجرادي بأن هناك العديد من المشاريع الحيوية المتوقفة حالياً في دار المخطوطات وهي بحاجة إلى الدعم والمساعدة في تنفيذها وهي: إصدار الفهرس الوطني للمخطوطات اليمنية, وترميم وصيانة المخطوطات المتواجدة بمكتبات دار المخطوطات. كما تناشد الجرادي الجهات المانحة والمهتمة بمجالات حماية التراث الثقافي داخلياً وخارجيا للتكاتف لتمويل مثل هذه المشاريع الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.