المصدر الأول لاخبار اليمن

اشتباكات قبَلية في بيحان شبوة واتهامات لقوات هادي بتغذيتها

شبوة/وكالة الصحافة اليمنية//

تواصلت -لليوم الثالث على التوالي- الاشتباكات المسلحة بين قبيلتين في مديرية بيحان بمحافظة شبوة.

وأفادت مصادر محلية بأن اشتباكات مسلحة نشبت -الأحد الماضي- بين قبيلتي آل شاجرة وآل جرامة في بيحان، استخدم الطرفان فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات خلّفت جرحى بين الطرفين بينهم طفل لا يتجاوز الثامنة من عمره.

من جانبهم، أكد شهود عيان في بيحان أن قوات ما يسمى الأمن الخاصة التابعة لهادي، كانت قريبة وامتنعت عن التدخل لفض الاشتباكات المُحتدمة بين القبيلتين منذ ثلاثة أيام.

وكانت مديرية بيحان شهدت -مطلع مايو الماضي- اشتباكات مسلحة بين قبيلتي آل طلان وآل دهشل بسبب نزاع على ساقية ماء، حيث أسفرت عن مقتل ستة من القبيلتين.

يُشار إلى أن الاشتباكات القبلية في شبوة متواصلة وآخرها نهاية سبتمبر الماضي، حيث شهدت مديرية الصعيد مواجهات بين مسلحين من قبيلة آل مخشوف وآل الطنين في وادي يشبم، على خلفية نزاع على قطعة أرض، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين وسط اتهامات للقوات الأمنية التابعة لحزب الإصلاح بالتغاضي عن الاشتباكات، والعمل على تأجيج الصراع القبَلي والثارات والتقاعس عن إيجاد حل لتلك المشاكل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.