الخبر من مصدره لحظة حدوثه

هجوم انتحاري مزدوج داخل مقر حزب سياسي غربي العراق

أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، غرب العراق عن مقتل وإصابة تسعة بينهم من الأجهزة الأمنية، حصيلة هجوم انتحاري مزدوج استهدف مقر حزب سياسي في غربي المحافظة.

وأفاد رئيس اللجنة، نعيم الكعود لوكالات الانباء اليوم الأحد، 8 إبريل/نيسان، بإن انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين، فجر احدهما نفسه بعد منتصف الليل، في الساعات الأولى من اليوم، داخل مقر “حزب الحل” في مركز قضاء هيت.

وأضاف الكعود، أن التفجير الانتحاري الأول، أسفر عن مقتل خمسة أشخاص من الحراس الشخصيين والموظفين.

وأكمل، أن الانتحاري الثاني كان مختبئا في “المرافق الصحية”، وفجر نفسه صباح اليوم بعد محاصرته من قبل الأجهزة الأمنية، ما أسفر عن مقتل إثنين من القوات، وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة.

ونوه الكعود، إلى أن الحصيلة النهائية، للهجوم ارتفعت إلى سبعة قتلى، و11 جريح.

ويقول رئيس اللجنة الأمنية: “للأسف أن الإنتحاريين والإرهابيين موجودين في داخل مدينة هيت “غربي الأنبار”، لأنه يطلق سراح الكثير من هؤلاء الإرهابيين بسبب عدم كفاية الأدلة”.

يذكر أن القوات العراقية، حررت قضاء هيت بالكامل، من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، في منتصف أبريل/ نيسان عام 2016.