المصدر الأول لاخبار اليمن

اتحاد الطب الرياضي يُكرم المشاركين في دورة الإصابات الرياضية الشائعة

صنعاء/وكالة الصحافة اليمنية//

 

اختتمت اليوم بمبنى مركز الطب الرياضي فعاليات دورة الإصابات الرياضية الشائعة واسعافاتها والوقاية من الأوبئة، التي نظمها الاتحاد العام للطب الرياضي خلال الفترة 27-30 ديسمبر الجاري بمشاركة 32 متدربا يمثلون الاتحادات الرياضية العامة وبالتزامن مع ذكرى الشهيد.

وفي حفل التكريم أكد وكيل مساعد قطاع الرياضة كمال الشريف أن تنفيذ مثل هذه الدورات كفيل بتطوير الجانب الرياضي والبدني للاعبين ومعرفة كيفية التعامل مع الإصابات والأمراض وفق رؤى طبية علمية تواكب آخر ما يتوصل له الطب الحديث.

ودعا الشريف المشاركين إلى تقديم اطروحاتهم وأفكارهم وبرامجهم التأهيلية لدراستها والاستفادة منها والخروج بتوصيات طبية تضمن الاهتمام بالرياضيين ولاعبي المنتخبات الوطنية، مشيدا في ختام كلمته بالتزام ممثلي الاتحادات متمنيا أن يعكسوا ما تلقوه على أرض الواقع.

الدكتور محمد حجر رئيس اتحاد الطب الرياضي أشاد بإقامة الدورة وبما ألقي فيها من محاضرات مهمة شملت إصابات الرياضيين وتطرقت للأمراض والأوبئة التي زادت مؤخرا بسبب تواصل العدوان على بلادنا من قبل التحالف السعودي الامريكي.

مدير عام الاتحادات بوزارة الشباب والرياضة وائل القرشي، طرح مداخله على المتدربين أكد فيها إن الإصابات هي السبب الرئيسي في استمرار اللاعب من عدمه.. وبالتالي تصبح المسؤولية كبيرة أمام الجهات المختصة بالطب الرياضي لتأهيل وإعداد الرياضيين بشكل سليم.

وكانت محاضرتي اليوم الأخير قد حملت الأولى عنوان (الاختبارات الفسيولوجية للرياضيين وأهميتها) للدكتور أحمد علي المضواحي تحدث فيها عن أهمية التأهيل النفسي للرياضيين والذي لا يقل أهمية عن التأهيل البدني، كما أكد على ضرورة استيعاب اللاعبين ضمن ملفات خاصة بكل لاعب يشمل الملف متابعة لقدراته البدنية والنفسية وتطويرها بطرق علمية وصحية صحيحة وكي يعرف الرياضي والمسؤولين عنه تطور مستواه من عدمه أو الأسباب التي أدت إلى تدني أداءه.

المحاضرة الثانية للدكتور محمد حجر بعنوان ( الاجراءات الوقائية للأمراض الشائعة) تطرق فيها إلى شقي الطب العلاجي والذي يشمل مصادر المرض وأهمها المياه الملوثة والطعام والبيئة، فيما يشمل الطب الوقائي الرعاية الطبية الأولية والوحدات والمراكز الصحية.

وأضاف حجر بأن مسببات الامراض منها المعدي ومنها غير المعدي كالبكتيريا التي تعالج بالمضادات والفيروسات التي تحتاج لأدوية مركبة، لافتا إلى أهمية التثقيف الصحي عبر الأسرة والمدرسة والإعلام.

شهد الحفل تسليم المدربين والمساهمين في للدورة شهادات المشاركة.

حضر التكريم مدير عام النشاط الرياضي عصام دريبان، وطه تاج الدين مدير عام الأندية بالوزارة والدكتور محمد السريحي أمين عام اتحاد الطب الرياضي ونائب رئيس الاتحاد رضوان أبو طالب والأمين العام المساعد هاني الشرجبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.