المصدر الأول لاخبار اليمن

المؤتمر العلمي الثاني للجراحة العامة وجراحة المناظير ينعقد بصنعاء

صنعاء (وكالة الصحافة اليمنية)

عقدت جمعية الجراحين اليمنيين المؤتمر العلمي الثاني للجراحة العامة وجراحة المناظير في العاصمة صنعاء بمشاركة أكثر من 500 طبيب جراح من مختلف محافظات اليمن.

وأكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل في كلمة له خلال المؤتمر أن الرهان اليوم هو على العقول اليمنية، معتبرا أن انعدام الأجهزة الطبية عار على الأمم المتحدة المتخاذلة في واجبها تجاه الشعب.

وأشار إلى أن الطفلين السيامين اليمنين لا يزالان ينتظران في ظروف صحية متدنية نتيجة انعدام التجهيزات الطبية الملائمة في المستشفيات اليمنية بعد 6 سنوات من العدوان والحصار.

وأوضح أن التحالف يمنع إدخال أجهزة التخدير للكبار والأطفال على حد سواء والأدوية الخاصة بالتخدير وهي أدوية اساسيه وضرورية.

وقال وزير الصحة: من لم يمت بالقصف سيموت بانعدام الأدوية المنقذة للحياة ونعدها جريمة حرب.

وبارك إجراء الامتحانات في العاصمة صنعاء للزمالة العربية واليمنية في تخصصات الجراحة.

وأضاف أن الطبيب اليمني هو اليوم من أكفأ الكوادر الطبية عالميا واثبتت الظروف الصعبة التي مر بها القطاع الصحي خلال سنوات العدوان والحصار كفاءته وقدرته.

من جهته اعتبر رئيس المجلس الطبي الأعلى د. مجاهد معصار أن انعقاد هذه المؤتمرات العلمية لتطوير الأداء الطبي وبمشاركة الأطباء من كل محافظات الجمهورية هو بمثابة تحد لتحالف العدوان والحصار، مشيرا إلى أن تحالف العدوان يمنع إدخال الأدوية الأساسية الخاصة بإجراء العمليات الجراحية.

وأكد أن القيادة السياسية تقدم اليوم مختلف أشكال الدعم لتطوير القطاع الطبي بخبرات يمنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.