المصدر الأول لاخبار اليمن

المواقف الرافضة لقرار ” ترامب ” تجاه أنصار الله تنتقل من طور المنظمات الى طور الدول

تقرير / وكالة الصحافة اليمنية //

ردود الافعال الرافضة لقرار الخارجية  الاميركية  تجاه أنصار الله  تنتقل من مواقف المنظمات الانسانية الى مواقف الدول بعد إنضمام روسيا اليوم الى قائمة الرافضين للتصنيف وقبلها الاتحاد الاوربي الذي أعلن رفضه في وقت سابق  .

روسيا لم تكتفي بإعلان رفضها للقرار على لسان مندوبها في مجلس الامن ” فاسيلى نيبينزيا ”  بل دعت الى إجراء تحقيق في القصف الصاروخي على مطار عدن الدولي  وهو ما يعني تأكد الروس من هدف القصف الحقيقي ومن هي الجهة التي تقف وراءه .

إعلان ” نيبينزيا ” رفض القرار ترافق مع إعلان وزير الخارجية الروسي ، سيرغي لافروف الذي أعلن اليوم خلال مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان  في موسكو عن مخاوف روسيا من أن يكون لخطط أميركا بإعلان أنصار الله “جماعة إرهابية” تأثير سلبي على التسوية في اليمن.. مؤكداً انه يود ألا تتضرر عملية التسوية في اليمن بقرار الولايات المتحدة.

 لافروف الذي قال انه يود الا تتضرر عملية التسوية في اليمن بقرار الولايات المتحدة .. أكد أن الروس يرون  التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة، وفرض وصفات ومخططات أيديولوجية عليها من الخارج أمر غير مقبول.

ويرى مراقبون أن تصريحات ” لافروف ” اليوم مع وجود وزير الخارجية السعودي  يحمل في طياته الكثير من الرسائل ليس فقط للأميركيين وإنما للسعوديين الذين أعلنوا ترحيبهم بالقرار بأن الروس سيقفون  بكل ثقلهم مع التسوية السياسية في اليمن وسيفشلون أي مشروع  يحاول سد الباب أمام التسوية السياسية  ومنها القرار الاميركي الاخير وهذا ما أكده مندوب روسيا في مجلس الامن اليوم والذي قال  أن المستجدات على الأرض تفرض على الجميع بدء عملية سياسية، لمواجهة الأزمات المتكدسة في اليمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.