المصدر الأول لاخبار اليمن

إجراءات لديمقراطيي الكونغرس ضد بيع قنابل ذكية للسعودية

 

واشنطن/وكالة الصحافة اليمنية//

قدم الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، أمس الجمعة، قرارات تعارض بيع إدارة الرئيس “دونالد ترامب” قنابل دقيقة التوجيه بملايين الدولارات للسعودية.

وطرح النائب “جريجوري ميكس” من لجنة الشؤون الخارجية هذه الإجراءات، التي تعبر عن معارضة الكونجرس للصفقة؛ بسبب دور السعودية في الحرب باليمن.

وقال “ميكس” في بيان: “لا يوجد أي مبرر لقرار إدارة ترامب بالتعجل في بيع آلاف القنابل للسعودية، خاصة بعد البيع الطارئ الزائف لحوالي 60 ألف قنبلة موجهة بدقة”، في إشارة إلى الأسلحة التي قدمتها إدارة “ترامب” للمملكة بموجب قانون “الطوارئ” عام 2019.

وأرجع “ميكس” ذلك إلى تفاقم الأوضاع في اليمن للأسلحة التي تبيعها الولايات المتحدة للسعودية بشكل متهور. وشارك في رعاية قرارات الرفض النواب “جيرالد كونولي” و”تيد ليو” و”تيد دوتش” و”باربرا لي” و”روخانا” و”جيمس ماجفرن”.

ومؤخرا، وافقت إدارة “ترامب” على بيع قنابل دقيقة التوجيه من صنع “بوينج” بقيمة 290 مليون دولار للرياض.

وكانت مبيعات الأسلحة على وجه الخصوص نقطة خلاف بين البيت الأبيض والمشرعين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي؛ بسبب الحرب في اليمن، وقضية اغتيال “جمال خاشقجي”، وانتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وفي وقت سابق، دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” إلى وقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات؛ من أجل إحداث أثر إيجابي في اليمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.