المصدر الأول لاخبار اليمن

توتر كبير بين السلفيين و”الانتقالي” في لحج

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//

شهدت مديرية كرش بمحافظة لحج، الجمعة الماضية، توتر كبير  بين الجماعات السلفية وميليشيات “المجلس الانتقالي الجنوبي” على خلفية إلقاء الشيخ “محمد الإمام” أحد زعماء السلفيين في اليمن، لمحاضرة تتحدث عن الإخوة والوحدة والتعايش في الإسلام.

وقالت مصادر محلية في محافظة لحج لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، إن مكتب الأوقاف بمديرية كرش أبلغ مركز الفيوش السلفي في منطقة الفيوش، بأنه تلقى توجيهات من ميليشيات “الانتفالي” لمنع قيادات سلفية محسوبة على المحافظات الشمالية وعلى رأسها الشيخ “محمد الإمام” والشيخ “عبدالواسع السعيدي” من دخول المديرية وإلقاء أي محاضرات في مسجد سوق مديرية كرش.

وأوضحت المصادر، أن أتباع الشيخ “محمد الإمام” زجوا بمسلحين مدججين بمختلف الأسلحة لحراسة المحاضرة التي أقيمت يوم الجمعة الماضية، في منطقة كرش الفاصلة بين محافظتي لحج وتعز.

وأشارت المصادر، إلى ان الأوضاع متوترة للغاية في المديرية، حيث انتشر عدد كبير من المسلحين السلفيين مدججين بمختلف الأسلحة لحراسة مركز الفيوش السلفي بعد ورود أنباء عن نية مبيتة لمجاميع مسلحة تتبع “الانتقالي” لمهاجمة المركز.

تجدر الإشارة إلى أن مجامع سلفية مسلحة تتبع القيادي السلفي “يحيى الحجوري” اقتحمت في وقت سابق، مدرسة “ضول” في عزلة “مشولة” بمناطق يافع محافظة لحج، على خلفية قيام معلم بتحذير الطلاب في طابور الصباح من خطورة تواجد الجماعات السلفية والتنظيمات الإرهابية “داعش والقاعدة” المتشددة بمناطق يافع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.