المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس مجلس الشورى يحذر من تداعيات القرار الاميركي على اليمن والمنطقة

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

وجه رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، رسائل إلى رؤساء الاتحادات البرلمانية والشوروية والمنظمات ومجالس الشيوخ، تضمنت الإحاطة بإدانة مجلس الشورى بالجمهورية اليمنية، للقرار العدواني الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله، ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

واعتبر العيدروس في الرسائل التي وجهها إلى رئيس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة بأفريقيا والعالم العربي عبدالحكيم بن شماش ورؤساء مجالس الشيوخ والشورى بالرابطة وأمين منظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومبعوثه إلى اليمن مارتن غريفيث ورئيسة الإتحاد البرلماني الدولي جابريلا جيفاز بارون ورئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ماريا ساسولي ورئيس البرلمان الإفريقي روجيه دوندانج.. الإدارة الأمريكية الحالية الراعي الرسمي للإرهاب الدولي بدعمها العلني والمستمر لتحالف العدوان على اليمن منذ نحو ستة أعوام.

وأشار في الرسائل التي وجهها أيضا إلى رؤساء مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في ماليزيا وباكستان وأندونيسيا وإيران وروسيا والصين واليابان والهند وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأسبانيا وهولندا وبلجيكا والنمسا، وأستراليا والأرجنتين والبرازيل، إلى أن الدعم الأمريكي لتحالف العدوان تسبب في إنتهاكات وجرائم جسيمة ارتكبها العدوان بحق اليمنيين، ومحاولات تمزيق اليمن واحتلال أراضيه ونهب ثرواته والسيطرة على قراره.

وأكد العيدروس في الرسائل، أن قرار الإدارة الأمريكية، سيترتب عليه انعكاسات سلبية على مسار التسوية السياسية في اليمن، وسير مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، واستمرار الحرب العبثية التي تقودها السعودية والإمارات على اليمن، كما سيلقي بظلاله على أمن واستقرار المنطقة والإقليم.

وأوضح أن مجلس الشورى ينظر إلى أنصار الله كمكون وطني من المكونات السياسية التي تمثل شريحة واسعة من أبناء الشعب اليمني المناهضة للعدوان وأحد مفردات الصمود والثبات والاستبسال في مواجهة العدوان وحربه الإرهابية على اليمن أرضاً وإنساناً.

وأكدت الرسائل، رفض مجلس الشورى للقرار وأي تدخلات خارجية في الشأن اليمني والوقوف إلى جانب أنصار الله في معركة الدفاع عن السيادة والاستقلال .. مشيرة إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا التفافاً حول المجلس السياسي الأعلى دفاعاً عن سيادة اليمن واستقلاله.

وأشادت بالمواقف الأخيرة للأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي الرافضة للخطوة الأمريكية التي قد تقوض أي جهود بناءة لمفاوضات السلام باليمن، والتي ستؤدي إلى زيادة المعاناة الإنسانية التي يتجرعها الشعب اليمني جراء استمرار العدوان الذي تقوده دول التحالف بقيادة السعودية والإمارات.

وطالب رئيس مجلس الشورى رؤساء الاتحادات البرلمانية والشوروية والمنظمات ومجالس الشيوخ الشورى والمجالس المماثلة، برفض التوجهات التي تكرس الفوضى والكراهية والعنف في المنطقة والإقليم.

كما طالب بممارسة الضغط على الإدارة الأمريكية عبر القنوات الدبلوماسية للتراجع عن ذلك القرار الذي ستكون له تداعيات خطيرة على الوضع الإنساني والصحي والاقتصادي الكارثي أصلاً جراء استمرار العدوان على الشعب اليمني الذي تدعمه أمريكا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.