المصدر الأول لاخبار اليمن

 ناشطون: الإمارات تتجه لإثارة الفوضى في المهرة

المهرة // خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أكد ناشطون من أبناء المهرة، أن زيارة الشيخ عبدالله بن عفرار إلى مدينة الغيضة، تهدد الأمن والسلم الاجتماعي بين أبناء المحافظة.

 

وأتهم الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الإمارات والسعودية بتكليف عبدالله بن عفرار الذي تمت الاطاحة به من أعضاء المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، نهاية ديسمبر الماضي، لإثارة الفوضى في المحافظة.

 

وأشاروا إلى أن عبدالله بن عفرار متورط في سقوط مدينة حديبو عاصمة جزيرة سقطرى بيد القوات الإماراتية في يونيو 2020م.

 

وأوضحوا أن عودته إلى المهرة مؤخرا، بهدف شق الصف بين أبناء المهرة، والذهاب بالمحافظة إلى آتون الصراع، على غرار ما حدث في سقطرى.

 

وأفاد الناشطون أن عبدالله بن عفرار يمارس ضغوطات على معظم مشايخ قبائل سقطرى والمهرة، من أجل الاعتراف به رئيسا للمجلس.

 

وكان أعضاء لجان التصحيح في المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، قد انتخبت نهاية ديسمبر الماضي، الشيخ محمد عبدالله آل عفرار رئيسا للمجلس.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.