المصدر الأول لاخبار اليمن

غدا الاثنين.. اليمنيون يقابلون “أنصار الله” من منطلق الوفاء بالوفاء

تقرير/محمد العزي/وكالة الصحافة اليمنية//

تشهد العاصمة صنعاء والمحافظات المحررة يوم غدا الاثنين مسيرات حاشدة، تحت شعار “الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية” وإعلان الرفض القاطع للقرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

العالم أجمع يعرف حق المعرفة الأسباب التي أدت ترامب المعزول لاتخاذ هذا القرار، ويعرف الجميع مستوى مشاركة أمريكا في الحرب على اليمن التي تقوده السعودية منذ نحو سنة أعوام، ومدى الأموال الطائلة التي قدمتها البقرة الحلوب لإدارة ترامب من اجل التغطية على جرائمها ومجازرها بحق الأطفال والنساء والمدنيين في اليمن.

القرار الأمريكي بحد ذاته متناقض مع نفسه وفقا لمراقبين، تساءلوا ايضا: كيف لجماعة تخوض حربا مع الجماعات الإرهابية والتكفيرية منذ العام 2014 وحتى اليوم ان تصنفها أمريكا منظمة إرهابية؟!!.. مستشهدين بالنجاحات الأمنية الأخيرة في تطهير مناطق قيفة والقرشية وولد ربيع ويكلا من عناصر داعش والقاعدة، والتي اثبتت تلك العمليات الأمنية الكبيرة وجود دعم وتمويل أمريكي للعناصر الإرهابية بالمال والأسلحة.

قد تكون هذه العملية الأمنية التي تم تنفيذها العام المنصرم وفقا للمراقبين، هي من كسرت ظهر الإدارة الامريكية، وافشلت اجنداتها وأهدافها في اليمن، وقد تكون الانتصارات الكبيرة في مختلف جبهات القتال هي احد الأسباب التي أدت الى اتخاذ الإدارة الامريكية المعزولة هذا القرار خصوصا بعد ان أهينت فخر الصناعة العسكرية الامريكية تحت اقدام الجيش واللجان الشعبية على مرأى ومسمع العالم المادي.

يؤكد المراقبون أن كل الاحتمالات واردة، إلا أن تداعيات القرار له سلبيات كبيرة من الجانب الاقتصادي، وخصوصا الإنساني، والذي يمس كل أبناء الوطن وليس وحدهم أنصار الله او قيادات أنصار الله.

ومن منطلق مقابلة الوفاء بالوفاء، لتلك التضحيات لأنصار الله في سبيل عزة وكرامة الوطن، والمعززة بالدماء الطاهرة للشهداء والجرحى، فمن الواجب على الجميع كبيرا وصغير رجل وامرأة ان يتفاعلوا مع المسيرات التي تنطلق غدا الاثنين، ويشاركون فيها لإعلان الرفض الجماعي لهذا القرار الجائر الذي يمس أبناء الشعب اليمني بشكل عام، والتأكيد على أن أمريكا هي راعية الإرهاب وهي أم الإرهاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.