المصدر الأول لاخبار اليمن

صنعاء ترفض التصنيف الاميركي للشعب اليمني

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

اكتضت ساحات باب اليمن في العاصمة صنعاء عصر اليوم  بمئات الالاف من المحتجين المنددين والرافضين للإرهاب الاميركي بحق الشعب اليمني .

 

المحتجون رفعوا خلال المسيرة هتافات رافضة للإرهاب الاميركي من أمثال “أنتم صنعتم الارهاب” و”أنتم رعاة الارهاب في كل مكان” و”امريكا أم الارهاب  “.

 

 

والقى  العلامة محمد مفتاح رئيس حزب الأمة كلمة أكد فيها ان القرار الأمريكي  بتصنيف أنصار الله جماعة إرهابية ساقط منذ اليوم الاول لإعلانه .. مشيراً  الى ان  زمن التركيع  والإذلال والتبعية والارتهان للخارج قد ولى ، وجاء زمن الحرية وصناعة مجد الأمة .

 

كما أكد العلامة مفتاح ان الشعب اليمني لا يمكن أن يركع ويذل مهما فعلت قوى العدوان وتمادت في طغيانها .

 

بدروه أكد رئيس مكون الحراك الجنوبي خالد باراس وقوف الحراك الجنوبي ، وقواعده الشعبية إلى جانب أنصار الله ضد الإرهاب الأمريكي وتحالف العدوان.

 

من جهته قال محمد الزبيري في الكلمة التي القاها عن أحزاب اللقاء المشترك ان  الرد العملي على التصنيف الأمريكي يكمن في الاعتماد على الذات في استثمار كل القطاعات الإنتاجية في اليمن .

 

وأكد الزبيري أن اليمنيين قادمون في نصرهم على تغيير المعادلات في المنطقة، موضحًا أن الأحداث أثبتت أن الإرهاب مصدره أمريكي بدعم الجماعات التكفيرية والعبث باستقرار الدول العربية.. داعياً محور المقاومة إلى لتكافل والتكامل والتنسيق ووحدة البرامج، فهم أمل الأمة في الخلاص من الظلم وإعادة المقدسات.

 

الى ذلك أكد المحتجون في البيان الصادر عن المسيرة الذي القاه مستشار المجلس السياسي الأعلى محمد طاهر أنعم ، أن العدوان الغاشم والحصار الجائر على الشعب اليمني هو أمريكي بالدرجة الأولى كون العدوان اعلن من واشنطن في 26 مارس 2015م وأن امريكا هي من تقف خلف هذا العدوان والتي ترسم مخططاته وتحدد الأهداف وتقوم مباشرة بتنفيذ الجرائم والانتهاكات في حق الشعب اليمني .

 

وأشار البيان إلى أن أمريكا هي التي ترتكب جرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب اليمني وتقتل الأطفال والنساء في الأسواق والأفراح والمناسبات بقنابل أمريكية وسلاح أمريكي وهي من توفر الدعم والغطاء السياسي لهذا العدوان.

 

ودعا البيان أمريكا أن توقف هذا العدوان وتفك الحصار وترفع الغطاء عن الجرائم والانتهاكات الوحشية التي ترتكب يومياً بحق الشعب اليمني.

 

وأكد  البيان أن تحالف العدوان الأمريكي على اليمن هو عن حق تحالف الإرهابيين أنظمةً وجماعات حيث “القاعدة” و”داعش” يقاتلون في صفوف معسكر دول العدوان جهاراً نهاراً براياتهم وأعلامهم وتحت سمعهم في البيضاء ومأرب وتعز وغيرها من المحافظات والمدن اليمنية.

 

واعتبر البيان التصنيف الأمريكي تتويجاً للممارسات العدوانية اعلى اليمن وتعبيرا عن فشل ذريع أمام الصمود العظم للشعب اليمني العزيز ، لافتاً إلى أن الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به أمريكا من دعم عسكري ولوجستي وسياسي لتحالف دول العدوان على اليمن ، وحصار اقتصادي جائر يتمثل في منع وصول امدادات الغذاء والدواء والسلع الأساسية والمشتقات النفطية لأكثر من 30 مليون مواطن يمني وإغلاق المطارات ومحاصرة المرضى والجرحى والعالقين.

 

وأشار البيان إلى أن هذا التصنيف الأمريكي السخيف الذي أصدرته إدارة ترامب وقد رحلت بقبائحها وجرائمها لن يمنع الشعب اليمني من مواصلة معركته الوطنية المقدسة وواجبه الجهادي في دحر العدوان ومرتزقته ومستمر في ذلك بكل جد وصبر متوكلاً على الله ومستعينا به ولن يتوقف الا حين يتوقف العدوان والحصار ويتحقق السلام العادل.

 

وأعتبر البيان أن زمن الوصاية الأجنبية الاستعمارية على اليمن قد ولى وأن على دول العدوان أن تيأس أنها بعدوانها وحصارها وضغوطها السياسية والاقتصادية ستعيد عجلة الزمن إلى الوراء.

 

وبارك البيان البطولات العظيمة لأبطال الجيش واللجان الشعبية ، مشيدا بتضحياتهم الجسورة في مواجهة العدوان والحصار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.