المصدر الأول لاخبار اليمن

السيد عبدالملك الحوثي: معركتنا في مأرب هي تصدٍ للمعتدي الذي حارب شعبنا

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

قال السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ان المعركة في مأرب والجوف والبيضاء وتعز والساحل وكل الاتجاهات هي تصدٍ للمعتدي الذي يحارب الشعب اليمني لأنه يريد السيطرة والوصاية عليه .

وأوضح  السيد عبدالملك خلال كلمته التي القاها اليوم بمناسبة جمعة رجب ذكرى دخول اليمنيين الاسلام أن قلة قليلة من أبناء مأرب تقاتل تحت إمرة ضابط سعودي ويحاولون فرض السيطرة السعودية في إطار الولاء لأمريكا والتطبيع مع إسرائيل، مشيرًا إلى أن الجو الذي يعيشه الشعب اليمني هو جو أخوي تربطه الهوية الإيمانية الجامعة وهذه أقدس الروابط.

وأكد السيد عبدالملك  ان الشعب اليمني لا يريد أن يكون تحت وصاية السعودية أو الإمارات أو أمريكا وإسرائيل أو أي دولة خارجية، وهو شعب حر  وهويته  الإيمانية تفرض عليه السعي لتحقيق استقلاله .

ولفت  السيد عبدالملك  الى ان الشعب اليمني والأمة إسلامية تسعى للخلاص من التبعية لأمريكا وإسرائيل، باعتبارها تهديد يؤثر على الهوية الإيمانية”.. مشيراً الى تبرير الولاء من قبل المطبعين مع كيان العدو الصهيوني  ليست سوى مبررات واهية، وأن العدوان على الشعب اليمني  يأتي في سياق استهدافه لأنه أراد التحرر والخلاص من التبعية لأعداء الأمة والوصاية.

وقال السيد عبدالملك ان إسرائيل وأمريكا وجهان لعملة واحدة  وأولوية أمريكا هي تمكين إسرائيل في المنطقة وتعزيز سيطرتها وتفوقها في المنطقة، وأن تكون قائدة ما يطلقون عليه “الشرق الأوسط”.

ودعا السيد عبدالملك الحوثي في ختام كلمته إلى الاستمرار في التصدي للعدوان انطلاقا من الواجب الإيماني والإنساني والوطني.

كما دعا  دول التحالف لوقف عدوانها ورفع حصارها.. مؤكداً على ان  موقف  الشعب اليمني هو موقف حق وعدل بكل المعايير الإنسانية والأخلاقية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.