المصدر الأول لاخبار اليمن

محافظ عدن يكشف عن تحركات إرهابية خطيرة ويوجه تحذير لأبناء المحافظات الجنوبية

 

 

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

 

كشف محافظ محافظة عدن، اليوم الأثنين، عن قيام حزب الإصلاح باستقدام جماعات إرهابية من المحافظات الجنوبية، إلى مدينة مأرب.

 

وحذر محافظ عدن طارق سلام، من خطورة اقدام التحالف على تحشيد العناصر التكفيرية والمتطرفة باتجاه مأرب النفطية. مؤكداً أن الجماعات الإرهابية  وجدت متنفسا لبقائها في جنوب اليمن، برعاية من دول التحالف

 

وأوضح سلام أن تلك الجماعات الإرهابية تحاول العودة والاستقرار في مأرب، لإغراقها بمشاريع القتل والإرهاب قبل تحريرها من قبل الجيش واللجان الشعبية.

 

وقال “ما تعيشه المحافظات المحتلة جراء استمرار الاحتلال وتدفق الجماعات الإرهابية إليها، يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار من كل يمني سواء في مأرب أو في المحافظات الجنوبية، حتى لا يعرضوا أهاليهم ومصالحهم الخاصة والعامة للخطر”.

 

وأشار سلام إلى أن معركة تحرير مأرب بدأت ولن تنتهي،  داعيا أبناء المناطق المحتلة إلى تطهير مناطقهم، واستعادتها من التحالف مهما كان الثمن.

 

وبين سلام أن اليمن لن يكون بعد اليوم مرتعاً للغزاة وعملاء داعش بالوكالة،  وأن معركة التحرير بدأت ولن تنتهي رحاها إلا في قصر المعاشيق وسقطرى، داعياً أبناء المحافظات الجنوبية إلى عدم الوقوع فريسة سهلة لممارسة التغرير التي يمارسها التحالف في المناطق المحتلة. مطالبا المغرر بهم استغلال قرار العفو العام والعودة إلى الصف الوطني.

 

وجدد المحافظ سلام دعوته إلى أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة بالنأي عن الزج بأبنائهم في صفوف التحالف وحزب الإصلاح، والتكاتف مع الجيش واللجان الشعبية في المعركة المصيرية الحاسمة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.