المصدر الأول لاخبار اليمن

ورد للتو.. مقتل قيادات وجنود من “قوات هادي” بقصف جوي في محيط مدينة مأرب

مارب/وكالة الصحافة اليمنية//

لقي عدد من قيادات قوات هادي مصرعهم باستمرار المواجهات الدائرة في محافظة مأرب، وسط أنباء عن تقدُّم لقوات صنعاء لتطويق المدينة من كل الاتجاهات.

وأقر إعلام هادي وحزب الإصلاح بمصرع العميد “ناصر سعيد حسن البرحتي” رئيس أركان ما يسمى اللواء 22 مشاة، ونحو 10 من مرافقيه بقصف جوي استهدف تجمُّعاً للجنود والضباط بمعسكر الميل شمال مدينة مأرب.

وبحسب مصادر صحفية في مأرب، فإن قوة من اللواء 26 مشاة التابع لمحور بيحان، نُقِلت مؤخَّراً من جنوب محافظة مأرب إلى محيط المدينة، حيث تم توزيعهم إلى معسكر الاستقبال بالميل، قُبيل استهدافهم من قوات صنعاء.

يُشار إلى أن “البرحتي” من أبناء مديرية جبل حبشي في محافظة تعز، ويشغل منصب رئيس أركان ما يسمى اللواء 22 مشاة بمحور بيحان، والذي يقوده اللواء “مفرح بحيبح”.

كما قُتِل عدد من الضباط في قوات هادي بالمواجهات الدائرة على أكثر من جبهة بمحيط مدينة مأرب، بينهم العقيد “عبده الوافي” والعقيد “رزاز الصالحي”، والعشرات من الأفراد.

وتشهد مأرب مواجهات عنيفة مع إصرار قوات صنعاء على محاصرة المدينة من أكثر من اتجاه، وسط توقعات بقرب اقتحامها مع استمرار تراجع قوات هادي المسنودة بمسلحي حزب الإصلاح وبعض العناصر السلفية.

إلى ذلك، كشفت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء أن قوات صنعاء أطبقت الحصار على المدينة من جميع الجهات، بما فيها الخط الرابط بين شرق مدينة مأرب المؤدي إلى حضرموت، والذي أصبح الآن تحت السيطرة النارية، إضافة إلى السيطرة على جميع المُرتفعات المُطلة على المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.