المصدر الأول لاخبار اليمن

الحراك الثوري يدعو أهالي حضرموت إلى مواصلة الاحتجاجات ضد السلطة المحلية

حضرموت/وكالة الصحافة اليمنية//

 دعا الحراك الثوري أبناء محافظة حضرموت المحتلة، إلى مواصلة الوقفات الشعبية الرافضة لإجراءات السلطة المحلية، مؤكِّداً حقهم في العيش بكرامة.

وفي تصريح صحفي، حذَّر رئيس مجلس الحراك الثوري في مديرية المعلا “خلدون السباعي” السلطة المحلية في حضرموت بقيادة المحافظ “فرج البحسني”، التابع للتحالف، من قمع الاحتجاجات والوقفات الشعبية بالقوة.

وأوضح أن المواطن الحضرمي الأصيل يتطلع إلى العيش بكرامة، داعياً الأهالي إلى الاستمرار في الخروج إلى الشارع للمطالبة بتوفير الخدمات الأساسية والأمن، إضافة إلى إعادة فتح مطار الريان لما له من أهمية في حياة المواطنين، ومُشيداً بسلمية الحضارم في المطالبة بحقوقهم.

تأتي تصريحات القيادي بحراك عدن بعد أسبوع من قمع قوات الأمن بمدينة المكلا الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية الـ12 المُطالِبة بتحسين الخدمات وتشغيل مطار الريان، واعتقال 17 من المتظاهرين بينهم “فؤاد راشد” -رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري – وقيادات مُنظِّمة للوقفة وصحفيين وناشطين.

ويُطالب المحتجون -منذ أواخر نوفمبر الماضي- بإعادة تشغيل مطار الريان أمام المِلاحة الدولية ووقف التعقيدات في ميناء المكلا البحري وفتح طريق ضبه البري، ورفد البنك المركزي في المكلا بوديعة نقدية لتعزيز العملة ووقف انهيارها، وكذا صرف علاوة غلاء المعيشة بقيمة ألف ريال سعودي أو ما يُعادلها بالعملة المحلية لجميع الموظفين، ورفع الحظر عن الإيرادات المالية للمنافذ البرية والبحرية والجوية والضرائب والجمارك والنفط والغاز وتوريدها للبنك المركزي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.