المصدر الأول لاخبار اليمن

وحدة الحراثة المجتمعية: تضرر أكثر من 100ألف مزارع بسبب احتجاز سفن المشتقات النفطية

صنعاء // خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أدانت وحدة الحراثة المجتمعية بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب استمرار حصار واحتجاز التحالف لسفن المشتقات النفطية، بتواطؤ الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن.

 

وأكد مدير عام وحدة الحراثة، المهندس محمد القديمي. أن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية، منذ الأشهر الماضية، أثرت وبشكل مباشر على أكثر من 100 ألف مزارع في مختلف المناطق والمحافظات.

 

وأوضح القديمي أن استمرار احتجاز المشتقات النفطية جريمة بحق أبناء الشعب اليمني، وانتهاكا لكافة القوانين والمواثيق والاعراف الدولية والانسانية، التي تتشدق بها الأمم المتحدة.

 

وبين القديمي أن استمرار احتجاز السفن النفطية، ينذر بكارثة في القطاع الزراعي، وبقية القطاعات الخدمية الصحية والنقل.

 

وحمل القديمي الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الاضرار والخسائر التي لحقت بالقطاع الزراعي والمزارعين على حد سواء، أدت إلى تلف المحاصيل الزراعية من جهة، وعدم تمكن الكثير منهم من حراثة الاراضي الزراعية للموسم الزراعي الحالي.

 

ودعا مدير عام وحدة الحراثة بالمؤسسة الاتحادات الزراعية والدولية وكل المنظمات الانسانية والحقوقية، إلى تجريم وإدانة حصار التحالف لأبناء الشعب اليمني، للعام السابع على التوالي، بالضغط على الأمم المتحدة بسرعة الافراج عن سفن المشتقات النفطية والسماح لها بالدخول إلى ميناء الحديدة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.