المصدر الأول لاخبار اليمن

اللواء الحاكم: مستمرون في تحرير مأرب وتطهير اليمن من الاحتلال  

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

أكد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبد الله الحاكم، أن التحالف ركز استهدافه لمحافظة مأرب أكثر من غيرها من محافظات الوطن باعتبارها مركز قوة مهم للبلد ولأهمية دور أبنائها.

 

وقال اللواء الحاكم خلال اللقاء الموسع لمشائخ وأعيان ووجهاء محافظة مأرب الذي عقد اليوم السبت بالعاصمة صنعاء: ” أن أبناء مأرب الأسبق إلى الرجلة والشهامة ومواجهة العدوان الأمريكي السعودي”.

 

ونوه إلى أن البوابة الشرقية المفتاح لطرد قوى التحالف ما يحتم الحضور المكثف في المعركة بالزاد والزناد، مؤكدا أن على قبائل مأرب اليوم مسؤولية مكثفة، مسؤولية الساحة ومسؤولية الأرض والإنسان.

 

وشدد على جميع القبائل اليمنية مواجهة استهداف التحالف للروابط الاجتماعية والقبلية والأعراف المعروفة عن القبل اليمنية المختلفة.

 

وجدد اللواء الحاكم التأكيد أن الوطن يتسع للجميع ولكن على قاعدة أن الوطن مسؤولية الجميع والفرصة سانحة لتصحيح الأخطاء قبل فوات الأوان.

 

وأوضح رئيس هيئة الاستخبارات أن مسارات التحرير للبلد لن تتوقف وتطهير البلاد من الاحتلال واجب الجميع والدور التكاملي مطلوب وأبناء مأرب البوابة والمفتاح.

 

من جهته قال رئيس هيئة شؤون القبائل الشيخ حنين قطينة: ” نحن اليوم ندفع ثمن حريتنا واستقلالنا وتحرير أرضنا وندعو جميع القُبل إلى تعزيز اللحمة والاصطفاف في وجه الغزاة”.

 

وأكد أن القيادة حريصة على حقن الدماء وتفتح الباب واسعا للمخدوعين للعودة إلى الرشد وألا يكونوا الوقود الذي يوظفه الاحتلال لمواجهة الجيش واللجان الشعبية.

 

لافتاً إلى أن قوى التحالف لا مشروع لها سوى ضرب وإنهاك اليمنيين وقتلهم وتقسيم البلاد ونهب الثروات ولا تكترث مطلقا للدماء اليمنية حتى من أولئك الذين تجندوا خدمة للتحالف.

 

وعبر عن أمله من المغرر بهم مواصلة العودة إلى الصف الوطني وتفويت الفرصة على قوى التحالف المتربصة بجميع أبناء اليمن شرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.