المصدر الأول لاخبار اليمن

عدن تحترق.. ثورة الجياع تتجه لحصار “حكومة هادي” في قصر المعاشيق

خاص // وكالة الصحافة اليمنية //

 

تستمر المظاهرات الغاضبة لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

 

وقطع المشاركون في ثورة الغضب، خلال الساعات الماضية من اليوم الثلاثاء، معظم الشوارع والطرقات الرئيسية في مدينتي كريتر وخور مكسر، وبقية مناطق عدن، واضرموا النيران في إطارات السيارات التالفة.

 

وطالب المتظاهرون الغاضبون بإخراج التحالف من عدن وبقية المحافظات الجنوبية، محملين اياهم مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية التي وصل اليها المواطنين.

 

وردد المحتجون شعارات وهتافات مناهضة للتحالف و”حكومة هادي”، أبرزها “لعنة الله علي التحالف.. وحكومة المكالف”، منددين بصمت الحكومة التي لم تعير المواطن أدنى اهتمام بتحسين الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء والصحة وصرف المرتبات.

 

ودعا المحتجون الغاضبون أبناء المدينة إلى المشاركة الواسعة في ثورة الغضب، يوم الجمعة المقبلة أمام بوابة قصر المعاشيق مقر اقامة “حكومة هادي”، متهمين اياها باختلاق الأزمات وارتفاع الأسعار، وسط انعدام المشتقات النفطية.

 

وازدادت الأوضاع المعيشة لدى المواطنين أكثر سوء ، بعد عودة “حكومة هادي” نهاية ديسمبر الماضي، من الرياض إلى عدن.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.