المصدر الأول لاخبار اليمن

مهربون يلقون بعشرات المهاجرين في البحر كانوا في طريقهم إلى اليمن

متابعات/ وكالة الصحافة اليمنية //

 ألقى مهربون بعشرات المهاجرين الأفارقة من ظهر المركب قبالة جيبوتي يوم الأربعاء بينما كانوا في طريقهم إلى اليمن أملا في دخول السعودية للعثور على عمل.

وقالت إيفون نديجي المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن المركب الذي كان يقل 200 مهاجر بينهم أطفال دون سن 18، كان قد غادر أوليبي في جيبوتي الساعة الثانية صباحا من يوم الأربعاء.

وأفادت نديجي أن الناجين قالوا إنه بعد نصف ساعة، اكتشف المهربون أن حمولة المركب تزيد عن طاقتها فقاموا بإلقاء ما لا يقل عن 80 راكبا في البحر حسبما .

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إنه تم انتشال خمس جثث وإن الناجين يعالجون في جيبوتي .

وأضافت نديجي : لم يتبين حتى الآن ما هي البلدان التي جاء منها المهاجرون في هذه الرحلة الأخيرة، لكن على الأغلب بأنهم من إثيوبيا والصومال.

الجدير بالذكر انه في أكتوبر / تشرين الأول، غرق ثمانية مهاجرين على الأقل بعد أن اجبرهم المهربون على القفز من قارب بالقرب من جيبوتي.

وفي عام 2017، غرق ما يصل إلى 50 مهاجرا من الصومال وإثيوبيا “عمدا” عندما اجبرهم مهرب على القفز في البحر قبالة الساحل اليمني.  وفي عام 2018 ، لقي ما لا يقل عن 30 مهاجرا ولاجئا مصرعهم عندما انقلب قارب قبالة اليمن، وأبلغ الناجون عن تعرضهم لإطلاق لنار.

وأصبحت حالات الغرق شائعة في المياه قبالة جيبوتي والتي تشمل عادة مهاجرين من إثيوبيا والصومال يحاولون الهرب من الفقر والحرب في بلادهم أملا في العثور على عمل في السعودية أو الإمارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.