المصدر الأول لاخبار اليمن

سقطرى .. ميليشيات الامارات تمنع الصيادين من دخول جزيرة درسة

سقطرى // وكالة الصحافة اليمنية //

 

استنكر صيادون سقطريون اليوم الخميس، ارسال قوات إماراتية إلى جزيرة “درسة” التابعة لأرخبيل سقطرى والواقعة على مقربة من الجزيرة الأم في الجهة الجنوبية الغربية .

 

وطالب الصياديون إيقاف كل التحركات الإماراتية العسكرية في جزيرة درسة والتي كان أولها  منع الصيادين من ارتياد الجزيرة التي تمثل نقطة الانطلاق والاستراحة للصيادين السقطريين من حين لآخر.

وأفادوا: لم تكتف مليشيا المجلس الانتقالي التابعة للامارات بمنح تصاريح وتراخيص لشركة بروم للأسماك والسماح لها بالاصطياد في المياه البحرية السقطرية وتضييق الخناق على أكثر من 7 ألف صياد سقطري والذي يضاعف من معاناتهم، وهم يعيلون آلاف الأسر السقطرية لتقوم القوات الإماراتية بالتخطيط لاحتلال جزيرة درسة والتي تعد من أهم مواقع الإصياد الغني بالأسماك والشعاب المرجانية.

وأضافوا: أصبحت سفن مجهولة الهوية تسمح الإمارات لها بجرف الأسماك بكميات كبيرة مع صمت أكثر من 20 جمعية سمكية في الجزيرة دون حتى إصدار بيان واحد تدافع فيه عن حقوق الصيادين السقطريين.

وكانت وكالة الصحافة اليمنية قد كشفت عن مساعي إماراتية إسرائيلية لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة مشتركة في جزيرة درسة إحدى جزر أرخبيل سقطرى.

 

يشار إلى أن الإمارات انشأت قاعدة عسكرية مماثلة في الجزيرة، خلال الفترة الماضية على بسط سيطرتها في سقطرى، بعد السيطرة على مدينة حديبو عاصمة الجزيرة في يونيو 2020م.

http://إنشاء قاعدة عسكرية إماراتية إسرائيلية مشتركة في جزيرة درسة اليمنية http://www.ypagency.net/343085

وتبلغ مساحة جزيرة درسة التابعة لأرخبيل سقطرى حوالي 10 كم مربع، وغير آهلة بالسكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.