المصدر الأول لاخبار اليمن

قوات الاحتلال تجبر جمعيات الصيادين في سقطرى على بيع الأسماك للمصانع الإماراتية

سقطرى / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

طالب رؤساء الجمعيات السمكية بمحافظة سقطرى مندوبي الإمارات الذين يسيطرون على القطاع السمكي والمصنع الإماراتي بدفع ضريبة الأسماك؛ والتي يتهرب منها منذ بداية عمله في الأرخبيل.

وقال صيادون في سقطرى إن قوات الاحتلال تجبرهم على تسليم الأسماك للمصنع الإماراتي.

واضاف الصيادون أنهم يواجهون ضغوطاً في عملهم وانتهاكات تحت إدارة مندوب الإمارات أبو مبارك المزروعي.

وأشار الصيادون أن قوى الاحتلال الاماراتي تمنع ايضا سفن خاصة بالصيادين اليمنيين – في سقطرى وحضرموت والمهرة-  من الاصطياد أمام حدود الجزيرة.

وأوضحوا أن رؤساء الجمعيات السمكية طالبوا مندوبي الإمارات بضرورة دفع المصنع الإماراتي لضريبة الأسماك المتنصل والمتهرب منها منذ بداية دخول القوات الاماراتية سقطرى.

وأضافوا: تصاعدت حدة الخلاف بين رؤساء الجمعيات السمكية ومندوبي الإمارات المسيطرين على القطاع السمكي على خلفية مطالبة مندوبي الإمارات استرجاع سيارات صرفت باسم الجمعيات، وسط نهب للثروة السمكية ومصادرتها إلى المصنع الإماراتي الذي بدوره يعمل على تغليفها وتبريدها قبل التصدير إلى أبوظبي.

 

والخميس الماضي قال صيادون سقطريون ان قوات اماراتية منعتهم من الصيد قبالة جزيرة درسه احدى جزر الارخبيل بعد نزول قوات اماراتية فيها لاستحداث مواقع عسكرية جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.