المصدر الأول لاخبار اليمن

خريطة توضح مناطق سيطرة الأطراف .. تقرير يرصد أخر تطورات المعارك خلال الساعات الماضية في سد مأرب

تقرير/عبدالكريم مطهر مفضل/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

 

شهدت ضواحي مدينة مأرب الغربية، في منطقة السد معارك عنيفة اليوم الأحد. أسفرت عن تمكن “قوات صنعاء من فرض سيطرتها النارية على كامل محيط سد مأرب” بحسب مصادر محلية.

سيطرة نارية

وقالت المصادرلـ”وكالة الصحافة اليمنية، أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تخوض حتى اللحظة، معارك سرشة ضد قوات التحالف وعناصر تنظيم القاعدة، تمكنت خلالها تحقيق المزيد من الإنجازات الميدانية، في محيط سد مأرب، والتوغل صوب أخر معاقل عناصر التنظيم الإرهابي في منصة السد.

وأوضحت المصادر، أن قوات صنعاء تمكنت من تطهير كافة المواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرت قوات التحالف وعناصر تنظيم القاعدة، جنوب جبل “البلق القبلي” الأمر الذي منحها السيطرة النارية على كافة مناطق السد.

وقالت المصادر، ان 142 من التلال والتباب المحيطة بالسد في الجهات الشمالية والغربية والجنوبية اصبحت تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبيه فيما خسرت قوات التحالف وعناصر القاعدة كافة التباب الاستراتيجية.

 

واكدت المصادر، أن قوات التحالف باتت في أرض مفتوحة  متمركزة على بعض الاكوام السوداء من “مجسمات جبليه” لايزيد ارتفاعها عن 20 متر.

السيل يصل العرم

وأشارت المصادر، إلى أن قوات صنعاء توغلت إلى “عرم السد” أخر المواقع العسكرية التي تتمركز فيها عناصر تنظيم القاعدة بعد فرار كافة مجندي التحالف من محيط السد.

وأكدت المصادر، أن المعارك الشرسة تدور حالياً بين قوات صنعاء ومقاتلي القاعدة في عرم السد.

حدود السيطرة

 

وهذا وقد كشفت المصادر خريطة توضيحية دقيقة حول سير المعارك وتحديد مناطق السيطرة للطرفين على النحو التالي:

المربع الأول

يبدأ من الجهة الشمالية لمدينة مارب حتى جنوب تقاطع خط الانبوب في طريق (مأرب – نهم – صنعاء) حيث اصبح المربع بالكامل تحت سيطرة قوات صنعاء، علما ان خط النار بين الجيش اليمني واللجان الشعبية بالمربع الأول لايبعد سوى 3 كم عن ضواحي مدينة مارب.

المربع الثاني

 يبدأ من شرق الطلعة الحمراء وتبة المصارية الى الجفينة ثم إلى العرق (الشرقي- الشمالي) من سد مارب  وهي والتي أصبحت تحت السيطرة النارية لقوات صنعاء.

 

 المربع الثالث

يمتد من غرب إلى جنوب السد والذي يشمل وادي الزور وحتى جبل الإرادم وهذا المربع اصبح بالكامل تحت قبضة قوات صنعاء.

المربع الرابع

تتواجد فيه عناصر تنظيم القاعدة بكثافة على امتداد جنوب شرق السد، وخط النار، أصبح بعرضية 1 كم على امتداد جنوب شرق السد حتى منطقة العرم، حيث تحاول قوات صنعاء الالتحام المباشر بشمال وشرق وغرب السد.

صور المالكي والعرادة

وبشأن الصور التي تداولاتها وسائل الإعلام التابعة لقوات التحالف للمالكي والعرادة في السد، أفادت المصادر، أن الصور تم التقاطها في التبة الخامسة الواقعة شرق جنوب السد بجوار عرم السد من اتجاه “البلق الأيمن” والذي لاتوجد فيه اي مواجهات مسلحة جراء تواجد النازحين الذين يقطنون المنطقة حيث اتفق الطرفين عدم دخول تلك المناطق حفاظا على أرواح الأبرياء.

وأضافت المصادر، أن العرادة والمالكي، تسلقوا سيراً على الأقدام طريق “التبة الخامسة” وسط حراسة مشددة باتجاه منصة السد في الجهة الجنوبية الشرقية للسد، لالتقاط الصور بهدف تحقيق نصر إعلامي لاعلاقه له بسير المعارك في الميدان.

الميادين توثق

الجدير ذكره أن “قناة الميادين” بثت اليوم، مشاهد وثقت فيها خسائر قوات التحالف وعناصر القاعدة الفادحة في محيط سد مأرب.

وقالت الميادين، في خبر عاجل لها اليوم أن خسائرقوات التحالف والقاعدة والسلفيين بلغت 1500  قتيل و3000 جريح، وبأن قوات صنعاء سيطرت على أجزاء واسعة من شمال السد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.