المصدر الأول لاخبار اليمن

التحذير من تحضيرات تجريها قوى التحالف لارتكاب جرائم بحق النازحين في مأرب

متابعات / وكالة الصحافة اليمنية //

 

حذرت قيادات محلية في مأرب، من  تحضير قوى التحالف لارتكاب جرائم بحق النازحين في مأرب لتسويقها إعلاميا وإلصاق التهمة بقوات صنعاء كورقة ضغط لإيقاف عملية تحرير المحافظة.

وكشف مصدر محلي في تصريح لـ”المسيرة” مساء اليوم الخميس ، عن قيام قيادة قوى التحالف في مأرب  بإجبار النازحين على العودة إلى “مخيم صنعاء” في منطقة شمال مدينة مأرب، بعد اقتراب المعارك منه خلال اليومين الماضيين.

وأكد المصدر أن عشرات النازحين في مأرب يتعرضون لكثير من المضايقات ويتم إجبارهم على البقاء في المخيمات وتعرض بعضهم للسجن.

وقال المصدر “أن المواطنين شاهدوا فرق تصوير داخل مخيم صنعاء، ما أثار قلقا بالغا لديهم” ، لافتاً إلى أن الكثير من النازحين في مأرب لا يرغبون في أن يكونوا جزءً من لعبة الحرب، وأن من يرفض الانصياع لأوامر التحالف يتم الزج به في السجن.

بدوره أعلن مصدر عسكري لـ”المسيرة” ، عن رصد تحركات مريبة خلال الأسبوعين الماضيين داخل “مخيم صنعاء” للنازحين وتواجد ضباط سعوديون وفرق تصوير داخل المخيم.

وحذر المصدر العسكري من تحضير سلطات قوى التحالف لارتكاب مجزرة بحق النازحين في مأرب لتسويقها إعلاميا وإلصاق التهمة بالجيش واللجان كورقة ضغط لإيقاف عملية تحرير المحافظة.

من جهته حذر رئيس المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عبدالمحسن طاووس أيضاً من قيام قوى التحالف باستهداف النازحين في مأرب لتحميل الجيش واللجان الشعبية المسؤولية.

وحمل طاووس الأمم المتحدة مسؤولية سلامة النازحين ، مطالباً بضرورة تأمين ممرات آمنة لخروجهم من مأرب.

 

وكان عدد من الناشطين الحقوقيين في مأرب، قد وجهوا عدة نداءات للتحالف من أجل السماح باخراج النازحين إلى مناطق بعيدة عن المواجهات، دون أن تحظى تلك الدعوات بأي استجابة من قبل التحالف.

 

وحصلت “وكالة الصحافة اليمنية” على مشاهد وثقتها عدسة الإعلام الحربي لاستخدام قوى التحالف مخيمات النازحين في مأرب لأغراض عسكرية ودروعًا بشرية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.