المصدر الأول لاخبار اليمن

فلسطينيون يتصدون لتجريف أراضيهم في بيت لحم

فلسطين المحتلة//وكالة الصحافة اليمنية/

تصدى أهالي بلدة بتير غرب بيت لحم، فجر اليوم الأحد، محاولة مجموعة من المستوطنين تحت حماية قوات الإحتلال تجريف أراض في البلدة.

ووفق المركز الفلسطيني للإعلام أفاد المواطن عمر القيسي، أحد أصحاب الأراضي المستهدفة، أن مجموعة من المستوطنين وتحت حراسة جنود الإحتلال ترافقهم جرافة “باجر”، تسللوا عند الساعة الواحدة فجرا إلى منطقتي “الخمار” و”القصير” شمال شرق البلدة، بهدف مواصلة أعمال تجريف كانوا شرعوا بها قبل ثلاثة أيام في المنطقة.

ولفت القيسي إلى أن المواطنين تصدوا لمجموعات المستوطنين، ومنعوهم من القيام بأعمال التجريف قبل أن ينسحبوا بعد نحو ثلاث ساعات.

وأشار القيسي إلى أن هدف عملية التجريف هو إقامة بؤرة استيطانية على أراضي المواطنين، علما أنهم قاموا سابقا بنصب خيام وبيوت متنقلة أزالها المواطنون.

وكانت قد شرعت مجموعات من المستوطنين وتحت حماية قوات الإحتلال، بعد منتصف الجمعة الماضية، بأعمال تجريف أراضٍ في منطقة “الخمار” ببلدة بتير غرب بيت لحم.

وشرع المستوطنون في الآونة الأخيرة باستهداف منطقة الخمار في البلدة، حيث تتعرض لهجمة استيطانية متسارعة، تمثلت في نصب بيوت متنقلة وخيام، قبل أن يتصدى المواطنون لها وإزالتها.

وكثف المستوطنون من انتهاكاتهم بحق المواطنين، تمثلت بالاعتداء عليهم ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم، إضافة لحرق الأشجار وقطعها تمهيدًا للاستيلاء عليها، وسط دعم وحماية قوات الاحتلال.

وتشتهر قرية بتير بتلال وأودية ومدرجات زراعية وحجرية وشبكة من قنوات الري، بنيت في العصر الروماني، وتغذيها الينابيع والمياه الجوفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.