المصدر الأول لاخبار اليمن

26 احتجاجا في مصر خلال شهر بسبب هدم منازل وتأخر رواتب وممارسات الشرطة

القاهرة/وكالة الصحافة اليمنية//

شهدت مصر خلال شهر مارس/ آذار الماضي 26 احتجاجا، بعضها نظمه الأهالي وبعضها نظمته القطاعات العمالية والمهنية، فيما جاء احتجاجان عبر «السوشيال ميديا» حسب تقرير للمؤسسة العربية لحقوق الإنسان.

شريف هلالي المدير التنفيذي للمؤسسة قال إن الاحتجاجات التي تم رصدها هي 26 احتجاجا، منها 24 احتجاجا تنوعت بين احتجاج عمالي ومهني ورياضي واجتماعي من جانب الأهالي، فضلا عن احتجاجين على وسائل التواصل الإلكترونية، وجاءا احتجاجا على مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية من خلال وسم «الولاية حقي» كصرخة نسوية في مواجهة قانون الأحوال الشخصية في مصر، والآخر جاء بوسم «حق بسنت فين» الذي تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولا على «تويتر» بعد تبرئة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ«التحرش بفتاة ميت غمر».

وحسب التقرير، جاءت محافظتا القاهرة والجيزة في المركز الأول بمعدل 4 احتجاجات، ثم محافظتا الإسكندرية، شمال مصر، والمنوفية في دلتا مصر، في الترتيب التالي بمعدل 3 احتجاجات لكل منهما، ثم محافظة سوهاج في صعيد مصر، بمعدل احتجاجين، ثم محافظات القليوبية، والغربية، والدقهلية، ودمياط وبني سويف، والمنيا، وقنا، وأسوان بمعدل احتجاج واحد في كل منها.

ولفت التقرير إلى تنوع الأشكال المستخدمة في الاحتجاجات ما بين أشكال التجمهر والوقفة الاحتجاجية، والاعتصام، والإضراب عن العمل، والإضراب عن الطعام.

وأوضح أن أعلى الأشكال المستخدمة في الاحتجاج هي التجمهر والوقفات الاحتجاجية وبلغت 8 احتجاجات، يليها الإضراب عن العمل بمعدل 6 احتجاجات، يليها في المركز الثالث الاعتصام، والاستغاثة والاحتجاجات الإلكترونية بمعدل احتجاجين لكل منهما، يليها التظاهر وتحرير المحاضر الشرطية، وتعليق شريطة سوداء وتقديم المذكرات بمعدل احتجاج واحد لكل منها.

وتابع أن الفئات الأعلى استخداما للاحتجاجات هي الأهالي بمعدل 9 احتجاجات يليها العمال، بمعدل 7 احتجاجات، يليها الفئات المهنية بمعدل 6 احتجاجات، ثم مشجعو الفرق الرياضية بمعدل احتجاجين، وكان أعلاها للمحامين بـ 3 احتجاجات ثم الأطباء والصحافيين والمعلمين بمعدل احتجاج لكل منها.

وزاد: شهدت المواقع العمالية 7 احتجاجات هي احتجاجات عمال الإسكندرية للغزل والنسيج، واعتصام عمال شركة ليوني، ووقفة احتجاجية لموظفي مول كارفور في الإسكندرية، وإضراب عن العمل للاعبي نادي نجع حمادي، وإضراب لاعبي طنطا بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم، وانقطاع لاعبي الفريق الكروي الأول بنادي بني سويف عن التدريب، وتحرير عمال ملوي في محافظة المنيا لمحاضر جماعية بعد إجبارهم على العمل بالسخرة داخل مزرعة تقع في شرق العوينات وعدم حصولهم على مستحقاتهم العمالية.

وأضاف: بلغ عدد احتجاجات الأهالي 8 احتجاجات منها 3 احتجاجات على الأقل بسبب هدم منازل عدد من المواطنين في شارع ترسا، ومنطقة نزلة السمان في محافظة الجيزة، ولمواطنين في منطقة المرج في محافظة القاهرة احتجاجا على إزالة منازلهم في إطار مشروع توسيع كوبري الدائري، كما نظم عدد من أهالي شارع ترسا في حي الطالبية يوم الجمعة الماضي وقفة احتجاجية لمطالبة الحكومة بالتراجع عن قرار إزالة عقاراتهم، ضمن المرحلة الأولى لمشروع تطوير شارع ترسا. ورصد التقرير تجمهر عدد من الأهالي احتجاجا على تصرفات ذات علاقة بممارسات قوات الشرطة في قرية ميت الكرما في محافظة القليوبية ومنطقة نصر النوبة في محافظة أسوان، وتجمهر عدد كبير من المصريين في أعقاب كارثة اصطدام قطارين في طهطا في محافظة سوهاج اثناء زيارة وزير النقل كامل الوزير ومطالبتهم له بالرحيل.

وبلغت الاحتجاجات المهنية، حسب التقرير، 6 احتجاجات منها 3 احتجاجات من جانب المحامين في محافظات سوهاج والجيزة والمنوفية، واحتجاج واحد من جانب صحافيين ومعلمين وأطباء.
ولفت إلى أن أعلى الأسباب الدافعة للاحتجاج في الملف العمالي والمهني تمثلت في المطالبة بصرف المستحقات المالية والتأخر في صرف المرتبات، تليها احتجاجات خاصة بالحق في السكن بمعدل 3 احتجاجات وقيام الدولة بإزالة مساكن الأهالي في منطقة ترسا ونزلة السمان بمحافظة الجيزة وحي المرج بمحافظة القاهرة، وفي الترتيب الثالث الاحتجاج على ممارسات الشرطة في مقتل مواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.