المصدر الأول لاخبار اليمن

الزكاة تدشن مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية والمستحقين بالعاصمة صنعاء

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

دشن مكتب الهيئة العامة للزكاة بأمانة العاصمة اليوم الأربعاء ، مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية والمستفيدين من الفقراء والمساكين للعام 2021م.

وفي التدشين بحضور وكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني ووكيل هيئة الزكاة لقطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي ، أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان أهمية المشروع التي تطمح هيئة الزكاة من خلاله إلى إنشاء قاعدة بيانات صحيحة للجان والمستفيدين تستند عليها في إيصال الزكاة إلى مستحقيها الفعليين.

وقال رئيس الهيئة ” نطمح بعد انشاء قاعدة البيانات الصحيحة إدراجها في مشروع الربط الشبكي بقطاع المصارف على مستوى أمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية للانتقال إلى الصرف اللامركزي بحيث تعود زكاة كل محافظة لفقرائها وصرفها في مصارفها الشرعية شهرياً”.

وأهاب أبو نشطان بقيادة أمانة العاصمة في السلطة المحلية والإشرافية وقيادة هيئة الزكاة والمجتمع والمزكين في جميع المديريات بتحمل مسؤولياتهم أمام الله لتصحيح قاعدة بيانات اللجان المجتمعية التي تنطلق لتصحيح قاعدة بيانات الفقراء والمساكين.

ودعا التجار ورجال المال والأعمال وكبار المزكين أن يكونوا شركاء مع هيئة الزكاة في هذا المشروع كي يعرفوا ان تذهب زكاتهم بكل شفافية من خلال حصر الفقراء وجميع المستحقين من تنطبق عليهم المعايير الشرعية للزكاة وتلمس احتياجاتهم لتحقيق التراحم والتكافل في المجتمع.

من جانبه أشاد الوكيل المداني بدور هيئة الزكاة التي أثبتت حضورها وأثرها الفاعل في تفعيل دور الزكاة لمعالجة الآثار الناتجة عن العدوان والحصار الذي ترتب عليه انقطاع المرتبات وضيق المعيشة.

 ولفت إلى أن هيئة الزكاة حققت  في الفترة القليلة الماضية إنجازات كبيرة من خلال المشاريع العظيمة في مختلف مصارف الزكاة الثمانية والتي تحقق من خلالها الغرض من فريضة الزكاة عبر استهداف المستحقين.

ودعا وكيل أول أمانة العاصمة الجميع إلى التعاون مع هيئة الزكاة بكل اهتمام ومساندة جهودها لتصحيح بيانات اللجان المجتمعية التي بدورها ستعين الهيئة لتصحيح بيانات المستحقين الأشد فقراً .. مشدداً على اللجان تغليب حاجة الناس على كل المصالح والمحسوبيات وأن يكون الاستحقاق والحاجة هي المعيار في هذا المشروع.

بدوره اعتبر مدير عام مكتب هيئة الزكاة بأمانة العاصمة محمد العلفي ، اللجان المجتمعية مساندة لهيئة الزكاة في تحقيق أهدافها والمقاصد الشرعية من تحصيل الزكاة للوصول إلى المستحقين إلى جانب تعزيز ثقة المجتمع بدور الهيئة.

وأكد على الجميع ضرورة استشعار المسؤولية والرقابة الالهية بعظمة العمل في خدمة الفقراء والمساكين وأن تكون البيانات دقيقة لمن تنطبق عليهم الشروط الشرعية من استحقاق وصرف الزكاة لمصارفها.

حضر التدشين وكيل الأمانة علي اللاحجي والقائم بأعمال وكيل هيئة الزكاة لقطاع المصارف محمد العياني ومدير عام الشراكة المجتمعية حفظ الله زايد ومدراء فروع هيئة الزكاة وعدد من المعنيين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.