الخبر من مصدره لحظة حدوثه

أستانا 9..حضور المعارضة وغياب أمِريكا

تحليل خاص : منير العِمري :وكالة الصحافة اليمنية لم يكن (الجعفري) ورفاقه وحدهم المعنيين بشأن سورية هذه المرة، فالمعارضة السورية كانت حاضرة في جولة (أستانا) التاسعة وترأس وفدها (أحمد طعمة)، بينما يعد تغيب واشنطن عن المباحثات اللافت في الأمر، وقد علقت عليه الخارجية الكازاخستانية بوصفه غير مؤثر. حيث اعتبر (حيدر بك توماتوف) مدير دائرة آسيا [...]

تحليل خاص : منير العِمري :وكالة الصحافة اليمنية

لم يكن (الجعفري) ورفاقه وحدهم المعنيين بشأن سورية هذه المرة، فالمعارضة السورية كانت حاضرة في جولة (أستانا) التاسعة وترأس وفدها (أحمد طعمة)، بينما يعد تغيب واشنطن عن المباحثات اللافت في الأمر، وقد علقت عليه الخارجية الكازاخستانية بوصفه غير مؤثر.
حيث اعتبر (حيدر بك توماتوف) مدير دائرة آسيا وإفريقيا في خارجية كازاخستان..غياب الأمِريكيين ليس مؤثرا بطريقة ما على قرارات ومخرجات التفاوض، وأن الدول الضامنة متواجدة وكل شيء يعتمد عليها في الوقت الحالي، إضافة إلى مشاركة وفدي المعارضة السورية والحكومة السورية، وتعجب عقب تصريحه بالقول : “هل نحتاج إلى أكثر من ذلك !؟”
مفاوضات العاصمة الكازاخستانية (أستانا) عادت حاملة العديد من النوايا والمساعي عقب مستجدات الساحة السورية التي شهدتها مؤخرا، واستمرت ليومين مختتمة أعمالها أمس الثلاثاء.
الدول الثلاث الضامنة لمفاوضات أستانا أكدت على فاعلية صيغة أستانا للتسوية ومواصلة العمل عليها مستقبلا، وكان وزراء خارجية الدول الضامنة قد شددوا في بيان مشترك على التمسك بسيادة ووحدة الأراضي السورية، وأكدوا عزمهم على مواصلة الجهود في إطار مسار (أستانا) للتسوية في سوريا.
حان مبعوث الرئيس الروسي لشؤون تسوية روسيا (أليكسندر لافرينتيف) أكد أن الوقت للتركيز في أستانا على المسائل الإنسانية والسياسية، ويمكن البت بـ أن الحملة العسكرية لمكافحة الجماعات الإرهابية تقترب من النهاية، وقد تم تحرير الجزء الأكبر من الأراضي السورية التي تحتاج إلى إعادة بناء، أما عن موت العملية التفاوضية في أستانا التي تروجها وسلائل الإعلام الغربية فهو أمر مبالغ فيه، فما زالت المفاوضات مستمرة ومتواصلة.
مبعوث الرئاسة الروسية للشأن السوري (لافرينتيف) عبّر خلال مؤتمر صحفي عن السعي لإنهاء وجود (النصرة) في إدلب وجنوبي سوريا قبل نهاية العام الجاري، وأشار إلى أن عدد نقاط المراقبة التركية حول إدلب سيصل إلى 12 نقطة بهدف إحلال الاستقرار ومنع الأعمال العدائية ضد الحكومة السورية.
وتأمل موسكو في مساعدة الأتراك الذين التزموا بتوفير الاستقرار والأمن في المنطقة، وانتقدت عبر دبلوماسيها الغرب بما وصفته ادعاء مبالغا فيه، مشيرة إلى أن التسوية السورية سيتم مناقشتها على مستوى عال في اجتماع (سوتشي) المقبل.
حسب تصريحات (دي مِستورا) فإن الأمم المتحدة أدت دورا فاعلا في مسار أستانا خلال جلسة مجموعة العمل بقضية الرهائن والمختطفين، الذي أكد على أهمية هذه المشكلة التي مست آلاف الأسر السورية.
مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا رحب بسعي الدول الضامنة في مباحثات أستانا (روسيا وتركيا وإيران) نحو التعامل بشكل فعال ومنهجي معه في مسألة تنفيذ الإعلان الذي تم التوصل إليه يناير الماضي في سوتشي الروسية، والمتعلقة بإنشاء اللجنة الدستورية في سوريا، ونوهـ لدعم فكرة التعاون مع كل الدول والجهات الأخرى المعنية بحل النزاع السوري.
كما يرى مراقبون.. فالتسوية السورية تتطلب أكثر من جولة محادثات في أستانا أو غيرها، والجهود تبذل من أجل تسريع المسار السياسي لحل القضايا المطروحة في عملية جنيف، وربما تنهي سوتشي سلسلة المفاوضات وتكون المخرج.