المصدر الأول لاخبار اليمن

سليم المغلس تعليقا على تصريحات قرقاش: ليس غريبا عن فصائل الارتزاق عامة والإمارات خاصة حالة الاستخفاف والإهانة والتهديد

متابعات // وكالة الصحافة اليمنية // أعرب عضو المكتب السياسي لأنصار الله سليم المغلس عن أسفه لحالة الاستخفاف والإهانة والتهديد لفصائل المرتزقة التابعة لدول تحالف العدوان عموما ولمرتزقة الامارات بشكل خاص، مشيرا في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش" الأخيرة. وقال المغلس في منشور له في صفحته في موقع التواصل الإجتماع  " فيس [...]

متابعات // وكالة الصحافة اليمنية //

أعرب عضو المكتب السياسي لأنصار الله سليم المغلس عن أسفه لحالة الاستخفاف والإهانة والتهديد لفصائل المرتزقة التابعة لدول تحالف العدوان عموما ولمرتزقة الامارات بشكل خاص، مشيرا في ذلك إلى تصريحات وزير الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش” الأخيرة.

وقال المغلس في منشور له في صفحته في موقع التواصل الإجتماع  ” فيس بوك”: ” لا نستغرب إطلاقا صدور تصريحات قرقاش ووصولها الى منتهى الإستخفاف والاهانة والتهديد ، ففي ظل تنافس إعلامي محموم يستميت فيه المرتزقة عبر إدعاء كل فصيل في نسبة المعارك في الساحل الغربي إليه فالبعض من الجنوبيين ينسبوها لهم بينما ينسبها العفافيش لطارق عفاش أما الجهات الرسمية للمرتزقة والاصلاح ينسبوها لمايسمى بالجيش الوطني”.

وأضاف” كل هذا اللغط أغاض سيدهم الإماراتي وبلسان وزير خارجيته قرقاش الذي قضى وفصل بالأمر وبلغه استعلائية ومهينة بأن أي إنجازات ميدانية هي للجيش الإماراتي فقط وفقط في رسالة إهانة وتوبيخ لمرتزقتها بأنكم لا يحتاج تتسابقوا على نسبة اي انجازات في المعارك فأنتم لا وجود لكم ولا راي ولا اعتبار ولا مشروع وأنتم فقط جنود للإمارات واعتبرهم ضمنيا  ضمن الجيش الإماراتي ، وأن الإمارات هي من تحدد الطرف والجهة التي تستفيد من أي إنجاز عسكري باتجاه الحديدة”،

وتابع المغلس قائلا: ” قرقاش اعتبر كل من ينسب المعارك إليه أنه سارق للانتصارات والمعيار لمن يستفيد من ذلك هو الإخلاص والولاء والعبودية للإمارات فلا مجال لأي من يسيء للإمارات أو أي انتهازي أو حاسد أو حاقد فبقدر ولائكم وإخلاصكم في عبوديتكم وتنفيذكم لأجندة الإمارات سيكون لكم مكاسب في الحديدة حال السيطرة عليها”.

ولفت إلى أن هذا يؤكد ما ذكره السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله عندما أشار في كلمته قبل يومين أن دول العدوان لا تعتبر مرتزقتها سوى عبيد ولا يمكن أن تقبل بهم سوى عبيدا وجنودا فقط .

وأختتم المغلس بالقول ” الرسالة التي وجهها قرقاش لخصوم دولته الإصلاح ومن معهم من حكومة هادي ولكل من أساء للأمارات أنه لا مكان ولا مستقبل لكم في الحديدة في حال السيطرة عليها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.