المصدر الأول لاخبار اليمن

طارق عفاش يوجه ضربة مزدوجة لـ”الانتقالي” والإصلاح

تعز / وكالة الصحافة اليمنية //   وجه "طارق عفاش" ضربة مزدوجة لـ"الانتقالي الجنوبي" وحزب الإصلاح في آن واحد.   وأوضح رئيس مركز هنا عدن للدراسات الاستراتيجية، والمستشار الإعلامي السابق في السفارة لتابعة لحكومة التحالف بالرياض، انيس منصور، أن "طارق عفاش" وقع اتفاق مع حزب الإصلاح لإيقاف المعارك الإعلامية بينهما حتى لا يستفيد منها "الانتقالي"، [...]

تعز / وكالة الصحافة اليمنية //

 

وجه “طارق عفاش” ضربة مزدوجة لـ”الانتقالي الجنوبي” وحزب الإصلاح في آن واحد.

 

وأوضح رئيس مركز هنا عدن للدراسات الاستراتيجية، والمستشار الإعلامي السابق في السفارة لتابعة لحكومة التحالف بالرياض، انيس منصور، أن “طارق عفاش” وقع اتفاق مع حزب الإصلاح لإيقاف المعارك الإعلامية بينهما حتى لا يستفيد منها “الانتقالي”، وأنصار الله في صنعاء.

 

وأفاد بأن القيادي في حزب المؤتمر عبدالسلام الدهبلي وقع الاتفاق نيابة عن “عفاش”، مع رئيس حزب الإصلاح في تعز، عبدالحافظ الفقيه، دون ذكر تفاصيل الاتفاق.

 

ويرى مراقبون سياسيون أن الإصلاح يتجه لتسليم المواقع العسكرية الخاصعة لسيطرته في ريف تعز لـ”طارق عفاش”، دون مواجهات من جهة، واتفاقهما على تحييد “الانتقالي” الذي يرفض عودة رئيس مجلس الرياض الرئاسي رشاد العليمي وبقية الأعضاء إلى عدن.

 

واستحدثت قوات “عفاش” التابعة للإمارات ثكنات وتحصينات عسكرية جديدة خلال الساعات الماضية بالقرب من المعسكر التدريبي التابع للقيادي في حزب الإصلاح حمود المخلافي  في أطراف مديرتي موزع والوازعية.

ويتجه عفاش السيطرة على مناطق الإصلاح وسط مدينة تعز بواسطة العناصر المتطرفة التابعة للقيادي السلفي عبده فارع “أبو العباس” الذي عاد إلى وسط المدينة خلال الأشهر الماضية، قادما من المخا، إثر خروجه على خلفية المواجهات التي اندلعت مع مسلحي الإصلاح منتصف العام 2018م.

 

قد يعجبك ايضا