المصدر الأول لاخبار اليمن

قوات التحالف تفجر ضريح تاريخي لهذا العالم الجليل في الساحل الغربي!!

وكالة الصحافة اليمنية / كشفت مصادر محلية عن إقدام مسلحين متشددين من قوات التحالف على تفجير مسجد وضريح العلامة التهامي " أحمد الفاز" والذي يعود للقرن السابع الهجري، المطل على ساحل البحر الأحمر في محافظة الحديدة. وأكدت المصادر أن عدد من المسلحين المتشددين ينتمون لعناصر تنظيمي "القاعدة وداعش" الإرهابيين، ممن يقاتلون إلى جانب قوات التحالف [...]

وكالة الصحافة اليمنية /

كشفت مصادر محلية عن إقدام مسلحين متشددين من قوات التحالف على تفجير مسجد وضريح العلامة التهامي ” أحمد الفاز” والذي يعود للقرن السابع الهجري، المطل على ساحل البحر الأحمر في محافظة الحديدة.

وأكدت المصادر أن عدد من المسلحين المتشددين ينتمون لعناصر تنظيمي “القاعدة وداعش” الإرهابيين، ممن يقاتلون إلى جانب قوات التحالف من ألوية “العمالقة ” الجنوبية، بقيادة رائد الحبهي، أقدموا على تفجير مسجد وضريح العلامة التهامي ” أحمد الفاز” في منطقة “الفازة”  بعدد من العبوات الناسفة ومواد أخرى شديدة الانفجار، والذي يعد من أهم المعالم والمآثر الدينية في محافظة الحديدة.

وكانت العناصر المسلحة من قوات التحالف قد دمرت أكثر من 15 مسجدا وضريحا للعلماء من ابناء تهامة في مناطق متفرقة من محافظتي تعز ” المخا ” والحديدة، ومنها تفجير مقام نبي الله شعيب، وتفجير مقام الولي عبدالله الطفيل، ونبش قبر العلامة عبدالله محمد الرميمة في منطقة مشرعة وحدنان ، بالإضافة إلى تفجير ضريح وقبة الولي عبداللطيف الرميمة الملقب بالحويج في منطقة الحاضر قرية الحبيل، وتعرض “مقام ومسجد السودي” للنهب والسرقة، وغيرها من المساجد والمآثر الدينية والإسلامية في عدد من مديريات محافظة تعز خلال الاربع سنوات من العدوان على اليمن.