الخبر من مصدره لحظة حدوثه

إدانات واسعة لمجزرة التحالف بحق أطفال صعدة

تقرير خاص/ وكالة الصحافة اليمنية أدانت السلطات المحلية والتنفيذية ومنظمات المجتمع المدني الداخلية مجزرة التحالف بحق الأطفال في مديرية ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها نحو 48 قتيلا و77 جريحا.   حيث أكدت وزارة المياه والبيئة أن هذه المجزرة جريمة حرب مكتملة الأركان، يحاسب عليها التحالف ومن يدعمه كمجرمي حرب.   وأكدت الإدارة العامة للمرأة [...]

تقرير خاص/ وكالة الصحافة اليمنية

أدانت السلطات المحلية والتنفيذية ومنظمات المجتمع المدني الداخلية مجزرة التحالف بحق الأطفال في مديرية ضحيان بمحافظة صعدة والتي راح ضحيتها نحو 48 قتيلا و77 جريحا.

 

حيث أكدت وزارة المياه والبيئة أن هذه المجزرة جريمة حرب مكتملة الأركان، يحاسب عليها التحالف ومن يدعمه كمجرمي حرب.

 

وأكدت الإدارة العامة للمرأة والطفل في وزارة الإعلام أن هذه المجزرة تتنافى مع كل الأديان والقوانين والشرائع والأعراف، وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، مستنكرة الصمت والدولي والتواطؤ الأممي إزاء هذه الجرائم بحق الطفولة والإنسانية والذي شجع التحالف على التمادي في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأطفال والنساء.

 

ودعت وزارة الأوقاف والإرشاد الشعوب الحرة إلى اتخاذ مواقف جادة تجاه ما يجري في اليمن من حرب إبادة جماعية من قبل التحالف بقيادة السعودية والإمارات والعمل على إيقاف حربه والجرائم بحق الطفولة والانسانية.

 

إلى ذلك أدانت السلطة المحلية بمحافظة صعدة مجزرة ضحيان التي ارتكبها التحالف باستهدافه حافلة تقل طلاب وسط سوق المدينة أثناء رحلة ترفيهية، داعية إلى هبة شعبية نحو الجبهات للرد على جرائم التحالف والثأر من قتلة الأطفال والنساء.

 

وأشارت قيادة المحافظة والسلطة المحلية في محافظة عمران أن تمادي التحالف في ارتكاب مزيد من الجرائم واستهداف الأطفال والطلاب والأسواق لن يمر دون رد.

 

وطالبت قيادات السلطة المحلية بمحافظة المحويت الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية والأخلاقية إزاء جرائم التحالف والخروج عن صمتها المخزي.

 

وأكدت السلطة المحلية في الجوف أن استمرار دول التحالف في استهداف المدنيين دليل على تجرده من الأخلاق الإنسانية والمبادئ والقيم الدينية .. لافتا إلى أن التمادي في استهداف المدنيين يكشف حقيقة الصلف والإجرام الذي يكنه النظام السعودي وتحالفه ضد الشعب اليمني.

 

وفي السياق نفسه استنكرت (منظمة مناصرون للحقوق) في بيان لها، الجرائم المروعة التي يرتكبها طيران التحالف بحق الأطفال والنساء ومقدرات الشعب اليمني وبيته التحتية .. معتبراً هذه الجريمة من منظور القانون الدولي، جرائم حرب يندى لها جبين الإنسانية.

 

وأشار البيان إلى أن هذا العمل الإجرامي، انتهاكا سافرا لكل المبادئ والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية .. مطالبا المبعوث الأممي لليمن والمجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن بالضغط على مجلس الأمن باتخاذ قرارات عاجلة لإيقاف الحرب ورفع الحصار الجوي والبري والبحري.

 

أكدت (منظمة أصوات حرة) أن هذا الاستهداف الممنهج والمتعمد، يعد وفق التوصيف القانوني الدولي الذي تضمنته قوانين اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين، جريمة حرب مكتملة الأركان لا لبس فيها.

 

وطالب الجميع بمحاكمة التحالف على جرائمه المستمرة بحق المدنيين في اليمن.