الخبر من مصدره لحظة حدوثه

وزارة الاتصالات تدين وتستنكر جريمة التحالف بحق الأطفال والمدنيين في سوق ضحيان – محافظة صعدة

خاص..وكالة الصحافة اليمنية.. عبرت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن إدانتها واستنكارها للجريمة البشعة التي ارتكبتها طائرات التحالف بحق الأطفال والمدنيين في سوق ضحيان_محافظة صعدة. وأكدت الوزارة في البيان الذي تلقت وكالة الصحافة اليمنية نسخة منه على أن تمادي التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات باستهداف المدنيين والأبرياء في اليمن بشكل متعمد ومباشر ، ما كان [...]

خاص..وكالة الصحافة اليمنية..
عبرت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن إدانتها واستنكارها للجريمة البشعة التي ارتكبتها طائرات التحالف بحق الأطفال والمدنيين في سوق ضحيان_محافظة صعدة.

وأكدت الوزارة في البيان الذي تلقت وكالة الصحافة اليمنية نسخة منه على أن تمادي التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات باستهداف المدنيين والأبرياء في اليمن بشكل متعمد ومباشر ، ما كان ليكون لولا تواطؤ الأنظمة الدولية والصمت العالمي المخزي ، الذي يمثل خيانة عظمى لكل الأعراف الإنسانية ومواثيق حقوق الإنسان والقوانيين الدولية.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بكل ألم وحزن وكبرياء تستنكر وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ما ارتكبه التحالف السعودي الأمريكي الجبان من مجزرة مروعة يندى لها جبين الإنسانية بحق الأطفال والمدنيين بسوق ضحيان في محافظة صعده صباح اليوم الخميس وراح ضحيتها أكثر من 100طفل ومدني بين شهيد وجريح ، جراء استهداف حافلتهم المدرسية المتوقفة بغارة جوية متعمدة وسط سوق مزدحم بالمدنيين ، في جريمة حرب جديدة تضاف لجرائم الحرب المستمرة منذ ما يزيد عن الثلاثة أعوام ونصف العام من قبل تحالف العدوان المتعمد يوميا انتهاك حرمة الدم اليمني وقتل الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ.

وإذ تدين وزارة الاتصالات بشدة استمرار جرائم الحرب المنظمة ضد اليمنيين ، فإنها تؤكد على أن تمادي التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات باستهداف المدنيين والأبرياء في اليمن بشكل متعمد ومباشر ، ما كان ليكون لولا تواطؤ الأنظمة الدولية والصمت العالمي المخزي ، الذي يمثل خيانة عظمى لكل الأعراف الإنسانية ومواثيق حقوق الإنسان والقوانيين الدولية .

تقف وزارة الاتصالات أمام هذه الجريمة الوحشية باستياء شديد ، لترفع تعازيها للقيادة السياسية ولأهالي الضحايا ولذويهم ولكافة أبناء الشعب اليمني العزيز والأبي الصامد، كما تجدد دعوتها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن ومجلس الأمن بسرعة اتخاذ وتنفيذ القواعد وإعمال الأحكام الدولية الخاصة بحماية الشعوب والطفولة والمدنيين من أي انتهاكات ووقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج على اليمن وشعبه ومقدراته الحضارية والاقتصادية والثقافية ، وتدعو للإسراع بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة ؛ لتقصي الحقائق والتحقيق في كل المجازر التي ارتكبها التحالف العسكري السعودي الإماراتي ومن يقف خلفهم، وفقاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ، وعلى العالم أن يدرك جيداً أن كل قطرة دم تسال في اليمن عار على الإنسانية جمعى، وسيأتي اليوم الذي ينال فيه المجرمين المعتدين جزائهم العادل.

النصر والعزة لليمن ، والمجد والخلود للشهداء الأبرار، ولا نامت أعين الجبناء

صادر عن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
صنعاء – الخميس – 9 آب/أغسطس2018