الخبر من مصدره لحظة حدوثه

استهداف سيارات المدنيين جرائم حرب ترتكبها قوات التحالف في اليمن

خاص / وكالة الصحافة اليمنية/   لم تكن مجزرة طيران التحالف باستهداف حافلة تقل اطفال في مديرية ضحيان  صعدة التي راح ضحيتها أكثر من 48 قتيلا و77 جريحا، هي الأولى، بل هناك العشرات من الغارات الجوية التي استهدفت الأحياء السكنية والمدارس والأسواق الشعبية ووصلت منها إلى ملاحقة سيارات المدنيين في الطرقات الرئيسية في جميع المحافظات اليمنية.   [...]

خاص / وكالة الصحافة اليمنية/

 

لم تكن مجزرة طيران التحالف باستهداف حافلة تقل اطفال في مديرية ضحيان  صعدة التي راح ضحيتها أكثر من 48 قتيلا و77 جريحا، هي الأولى، بل هناك العشرات من الغارات الجوية التي استهدفت الأحياء السكنية والمدارس والأسواق الشعبية ووصلت منها إلى ملاحقة سيارات المدنيين في الطرقات الرئيسية في جميع المحافظات اليمنية.

 

حيث استهدفت غارات التحالف منذ بداية العدوان على اليمن  3378 وسيلة نقل، و548 ناقلة غذاء، و251 ناقلة وقود، حتى نهاية 2017.

وكانت من أبرز الجرائم التي ارتكبتها غارات التحالف مؤخرا، استهداف حافلة  تقل النازحين على الطريق الرابط بين مدينتي “زبيد و الجراحي” في محافظة الحديدة قتل وأصيب  خلالها  20 مدنيا أكثرهم من النساء والأطفال في 26 يونيو الماضي، بالاضافة إلى استهداف شاحنة بالشارع العام وسط مدينة الحديدة محملة بإطارات السيارات في يونيو الماضي.

 

وقتل 2 من المواطنين اصيبت امرأة  باستهداف غارة لطيران التحالف سيارة أحد المواطنين في الطريق العام في مديرية برط العنان محافظة الجوف نهاية يوليو المنصرم.

تلاها بعد يومين استهداف سيارة مواطن في مديرية صرواح محافظة مأرب.

 

جريمة هي الأخرى، كانت مروعة، اسفرت عن مقتل 9 مدنين بينهم 4 أطفال و3 نساء وجرح مالا يقل عن 17 آخرين بينهم 6 نساء و7أطفال، باستهداف طيران التحالف في الـ 29 من مارس الماضي، بغارتين شاحنة نقل مدنية في الطريق العام، بالقرب من سوق جياش الزراعي في محافظة صعدة، على متنها عشرات النساء والفتيات، أثناء عودتهن إلى منازلهن بعد حضورهن حفلة زفاف أقيمت في منطقة بني معاذ غرب مدينة صعدة.

 

 

حقيقة لا يكاد تنتهي أيام الاسبوع إلا وترتكب غارات التحالف جرائم ومجازر وحشية بحق المدنيين في باستهداف الاحياء السكنية والمنازل والمدارس والسيارات وتدمير الطرقات الرئيسية، يقتل خلالها العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال مختلف مناطق ومديريات المحافظات اليمنية.

 

” وكالة الصحافة اليمنية” رصدت أبرز جرائم استهداف غارات طيران التحالف لسيارات المدنيين في الطرقات العامة خلال الأشهر الماضية وهي كالاتي:

 

5 فبراير ـ جريمة قصف رعاة اغنام وسيارة المسعفين في الطريق العام في منطقة القطينات مديرية باقم صعدة.

6 فبرايرـ استهداف عمال مدنيين بالطريق العام منطقة المجزعة مديرية قفلة عذر – محافظة عمران.

10 فبرايرـ استهدف طيران التحالف سيارتين وتضرر أخرى في مديرية رازح بمحافظة صعدة.

11 فبرايرـ جريمة قصف في منطقة الشريجة مديرية الجراحي في محافظة الحديدة.

12 فبرايرـ ثلاث غارات جوية تستهدف سوق حضاض الشعبي منطقة حضاض مديرية بكيل المير محافظة حجة.

17 فبرايرـ استهداف سيارة مواطن في الطريق العام في منطقة آل علي في مديرية رازح محافظة صعدة.

22 فبرايرـ قتل 15 مدنيا وأصيب 3 جرحى معظمهم من النساء والأطفال، باستهداف طائرات التحالف عدد من سيارات المواطنين الأجرة، على الطريق العام في منطقة “آل عمار” مديرية الصفراء محافظة صعدة.

10 مارس ـ استهداف سيارة أحمد محمد حجار، بغارة جوية في منطقة مسكام المضه مديرية باقم صعدة.

21 مارس ـ جريمة قصف سيارة أحد المواطنين في منطقة مسورة مديرية نهم محافظة صنعاء.

28 مارس ـ جريمة قصف شاحنة محملة بكراتين المياه في الطريق العام بمديرية الصفراء في محافظة صعدة.

 

2 إبريل ـ جريمة قصف طيران التحالف مخيم الحالي للنازحين بمحافظة الحديدة.

8 إبريل ـ جريمة قصف طيران التحالف منزل أسرة ضحوي في مديريه مستباء محافظه حجه.

 

22 مايوـ أستهدف طيران التحالف سيارة أحد المواطنين في منطقة المجيليس مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

 

 

13 يوليو ـ استهداف طيران التحالف ناقله اسمنت بالطريق العام بمنطقة آل عمار في مديرية الصفراء محافظة صعدة.

16 يوليو ـ استهداف غارات التحالف منزل وسيارات المواطنين بالخط العام الرابط بين مديريتي زبيد والجراحي محافظة الحديدة.

 

من تلك الجرائم والمجازر الوحشية التي تستهدف سيارات المدنيين، لم يستطع الأبرياء إقناع طائرات التحالف بأنهم مسافرين بالطرقات لا ذنب لهم، الامر الذي جعلت منهم أهدافا عسكرية دمرت الأرض وقتلت الإنسان.