الخبر من مصدره لحظة حدوثه

مطالبات عالمية بإجراء تحقيق في “مجزرة ضحيان” والتحالف يقر بالجريمة

خاص..وكالة الصحافة اليمنية.. لا تزال أشلاء بعض الضحايا متناثرة صباح الجمعة في سوق ضحيان في شمال اليمن، غداة استهدف طائرات التحالف لحافلة كانت تقل طلاب في عمر الزهور.   وبحسب وكالة فرانس برس فإن مصور تابع لها شاهد صباح الجمعة أشلاء وبقايا بشرية وملابس متناثرة في موقع الهجوم، بينما تحولت الحافلة التي كانت تقل الأطفال [...]

خاص..وكالة الصحافة اليمنية..
لا تزال أشلاء بعض الضحايا متناثرة صباح الجمعة في سوق ضحيان في شمال اليمن، غداة استهدف طائرات التحالف لحافلة كانت تقل طلاب في عمر الزهور.

 

وبحسب وكالة فرانس برس فإن مصور تابع لها شاهد صباح الجمعة أشلاء وبقايا بشرية وملابس متناثرة في موقع الهجوم، بينما تحولت الحافلة التي كانت تقل الأطفال إلى كومة من الحديد. وفيما كانت الحركة تعود تدريجيا الى الشارع، أغلقت محال تجارية تضررت من القصف أبوابها.

وقال مدير مكتب الصحة في محافظة صعدة يحيى شايم لوكالة فرانس برس إن وقت الجنازات لم يتحدد بعد، لأن “هناك أشلاء كثيرة ومتناثرة. وما زلنا نتحقق من الهويات”.

 

احصائيات رسمية

في وقت لاحق الجمعة، قال وزير الصحة في حكومة “صنعاء” طه المتوكل في مؤتمر صحافي في موقع الغارة في ضحيان أن “هذه الجريمة البشعة” أدت إلى سقوط 51 قتيلا بينهم 40 طفلا، و79 جريحا، منهم 56 طفلا، لكنه أوضح أن “الحصيلة غير نهائية” مشيرا إلى وجود مجهولين ومفقودين.

وتابع “هناك عدد من المفقودين لم يتم التعرف عليهم بسبب تناثر أشلاء الضحايا إلى أسطح المنازل والأماكن المجاورة حول مكان الجريمة، وبسبب اختلاط الأشلاء مع بعضها”.

وأقر التحالف العسكري بقيادة السعودية بأنه شن غارة جوية أصابت حافلة أمس، لكنه زعم أنها لم تكن تنقل أطفالًا بل “مقاتلين من الحوثيين”، بحسب ما قال المتحدث باسمه تركي المالكي.

– نقص في الدم –

في المستشفى الجمهوري حيث تم نقل بعض المصابين للعلاج، قال الطبيب في قسم الطوارىء جميل الفراح، متوجها إلى بنك الدم، “الدم قليل جدا… والضربات شديدة جدا في الدماغ والحوض”.

 

مطالبات عالمية بالتحقيق

المبعوث الدولي
من جهته، عبر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في بيان عن “صدمة شديدة جراء المأساة المروّعة التي أودت بحياة العديد من الأبرياء”.
وقال غريفيث “يجب أن يحثنا هذا جميعًا على بذل المزيد من الجهود لإنهاء النزاع من خلال حوار شامل بين اليمنيين”.

أمين عام الأمم المتحدة
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إجراء تحقيق “مستقلّ” في مقتل 29 طفلاً في اليمن.

وقال المتحدّث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إنّ غوتيريش “يدعو إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل” ويحضّ جميع الأطراف على “تجنّب (استهداف) المدنيين عند شنّ عمليات عسكرية”.

الخارجية الروسية
أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، عن قلقها الشديد حيال مقتل عدد من المدنيين في اليمن جراء غارات للطيران الحربي التابع للتحالف العربي، وطالبت الخارجية بفتح تحقيق فوري بالحادثة لعدم تكرار مثل هذه المآسي.

 

 

الولايات المتحدة
كما دعت الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق “معمّق”، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت “نشعر بقلق بالغ إزاء المعلومات عن هجوم تسبب في مقتل مدنيين”.

وأضافت “ندعو التحالف الذي تقوده السعودية إلى إجراء تحقيق معمّق وشفاف في هذا الحادث”.
وشددت على أن الولايات المتحدة “تأخذ على محمل الجدّ كل المعلومات الموثوقة حول الضحايا المدنيين”.

 

 

الاتحاد الاوروبي
بدوره، أكد الأتحاد الأوروبي في بيان بعد ظهر الجمعة أنه “لا يوجد حل عسكري في نزاع يدفع فيه الشعب اليمني أكبر الخسائر”.

وكرر الاتحاد دعوته الى “حل سياسي والتزام طارىء من كافة الأطراف بالتركيز على استئناف المفاوضات تحت قيادة المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث”.