الخبر من مصدره لحظة حدوثه

الحراك الجنوبي يعصف بالمشهد.. بيان مهذب لـ”لأئتلاف” وتمردات على التحالف .. انه جنوب اخر

تقرير/ خاص/ وكالة الصحافة اليمنية// انتفضت قيادات الحراك الجنوبي اليوم من بين الرماد لتعلن وجودها للعالم من جديد، بعد أن أنفرد " المجلس الإنتقالي" بالواجهة السياسية بدعم من الإحتلال الإماراتي، وأرسلت قيادة الحراك الجنوبي  إلى غياهب النسيان. منذ قرابة شهرعاد قائد الحراك الجنوبي حسين باعوم إلى واجهة المشهد في المحافظات الجنوبية، حيث اخذ باعوم على [...]

تقرير/ خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

انتفضت قيادات الحراك الجنوبي اليوم من بين الرماد لتعلن وجودها للعالم من جديد، بعد أن أنفرد ” المجلس الإنتقالي” بالواجهة السياسية بدعم من الإحتلال الإماراتي، وأرسلت قيادة الحراك الجنوبي  إلى غياهب النسيان.

منذ قرابة شهرعاد قائد الحراك الجنوبي حسين باعوم إلى واجهة المشهد في المحافظات الجنوبية، حيث اخذ باعوم على عاتقه إعادة القضية الجنوبية إلى مسارها الصحيح ، بعد أن اصبحت العوبة بيد الإحتلال الإماراتي.

فبعد ساعات تداعت اصوات قيادات في الحراك الجنوبي ضد الاتهامات التي اطلقها عيدروس الزبيدي ضد باعوم بالعمالة “لقطر وايران “.

فقد أكد القيادي علي البجيري ، أنه سيعمل على فضح ممارسات الأحتلال الإماراتي ” الشاذة” امام العالم، وقال البجيري أنه سيعمل على اعداد ملفات بكل لغات العالم تكشف سلوكيات الاحتلال الإماراتي أمام العالم.

من ناحيته وجه  القيادي في الحراك الجنوبي صالح حسين الخلاقي اتهاماً  لرئيس “المجلس الإنتقالي”  عيدروس الزبيدي “بالعمالة لإيران “، نافياً أن تكون إيران تدعم الزعيم باعوم، وهاجم الخلاقي قيادات المجلس الانتقالي عبر بيان  أكد فيه أن “انتفاضه الشعب الجنوبي في الوقت الحالي هي انتفاضه الجوع وانتفاضه القيادة الحقيقية للحراك والمقاومة الجنوبية وليس انتفاضه حكومةهادي والمجلس الانتقالي” ، وأشارالخلاقي  إلى أن ما تدعي “شرعيه” اليمن تتسلم رواتبها من الرياض ومن ثروة الجنوب ، مؤكداً أن المجلس الانتقالي يتسلم رواتبه لكل عضو (١٥٠٠٠) الف درهم من الإمارات المسيطرة على الثروة والحزام الأمني.

بينما دعي القيادي السابق في “المجلس الانتقالي” نبيل عبدالله إلى عدم إتاحة المجال امام “المجلس الإنتقالي” لإفشال مساعي المبعوث الدولي  لإجراء مباحثات السلام في اليمن.

ظهور القيادات القديمة للحراك الجنوبي اعاد الثقة إلى المواطنين في المحافظات المحتلة حيث

أعلنت قبائل حالمين في محافظة لحج، عن رفضها المطلق دعوات تجنيد أبنائها والتحاقهم بصفوف قوات التحالف، خارج ما أسمته إطار المحافظات الجنوبية، حتى تتضح اهداف التحالف بشكل كامل.

وأكد ابناء حالمين في بيان  صادر عن الاحتجاجات التي شهدتها المديرية اليوم، المناهضة لفساد حكومة هادي في عدن، وعدم قبولها بأن يكون أبناء محافظة “لحج” وكل المحافظات الجنوبية مجرد أدوات مسلوبة الإرادة والقرار، وأبنائها عبارة عن مجرد أرقام تستغلها قوات التحالف للقتال في صفها.

وبين كل هذه الأحداث اصدر ” الإئتلاف الوطني الجنوبي” اليوم  بياناً وصفه البعض بالبيان “البارد والإنتهازي”  كونه لم يضف شيئاَ على صعيد الأحداث الساخنة.