الخبر من مصدره لحظة حدوثه

رئيس الثورية العليا يكرم الفائزين ببطولة المشهر الأولى للفروسية

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية// كرم رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الفائزين في بطولة المشهر الأولى لقفز الحواجز والتي اختتمت بنادي العاصمة للفروسية. حيث أقيمت منافسات قفز الحواجز فئة (A) بمشاركة 24 فارساً من عدة جهات وانتهت بإحراز الفارس إلياس معاذ الخميسي لقب البطولة والمركز الأول في الجولة الثانية (التمايز). وجاء في المركز الثاني الفارس [...]

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//

كرم رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الفائزين في بطولة المشهر الأولى لقفز الحواجز والتي اختتمت بنادي العاصمة للفروسية.

حيث أقيمت منافسات قفز الحواجز فئة (A) بمشاركة 24 فارساً من عدة جهات وانتهت بإحراز الفارس إلياس معاذ الخميسي لقب البطولة والمركز الأول في الجولة الثانية (التمايز).

وجاء في المركز الثاني الفارس إبراهيم حميد وفي المركز الثالث الفارس عبدالله المغربي وفي المركز الرابع الفارس الياس كباس وفي المركز الخامس الفارس محمد الحضرمي.

وأشار رئيس الثورية العليا إلى أن الفرسان يمثلون أحد النماذج للثبات والصمود اليمني باستمرار إقامة الأنشطة الرياضية وبطولات الفروسية وتحقيق النجاحات المحلية والعربية والدولية.

وأشاد بما حققه منتخب اليمن للفروسية لالتقاط الأوتاد مؤخرا بإحراز المركز الأول في البطولة التأهيلية لكأس العالم وحصده لبطاقة التأهل إلى البطولة العالمية التي سيأتي منها بكأس العالم ليؤكد من خلال ذلك النجاح، أن اليمن قوي برجاله وشبابه ونجومه وسيواجه بهم الصعوبات بل وتحقيق الانتصارات والنجاحات .

ولفت إلى أن الخيول التي أوصى بها محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقال “الخيل معقود في نواصيها الخير” لم تسلم من قصف العدوان، حيث تعرض جناح الخيالة بالكلية الحربية لغارات العدوان استهدفت عدد من أفضل الخيول اليمنية الأصيلة واستشهد عدد من الفرسان الذين حققوا إنجازات عديدة وكذا العاملين في رعاية الخيول.

ونوه محمد علي الحوثي بتواجد الفرسان في ميادين الفروسية وإصرارهم في تطوير قدراتهم والمنافسة خارجياً وحصد الإنجازات والحفاظ على الموروث التاريخي .. لافتا إلى أن اليمن بلد الخيل العربي الأصيل.

وعبر رئيس اللجنة الثورية عن الشكر لجهود القائمين على تنظيم المعسكر الصيفي للفروسية الذي استمر أربعة أشهر وكذا بطولة المشهر الأولى لقفز الحواجز.. مهنئا الفائزين بالبطولة في فئة البراعم والأشبال والكبار على ما حققوه من إنجاز.

وكان المشاركون في بطولة المشهر الأولى لقفز الحواجز خاضوا المنافسات من 9 حواجز تبدأ بارتفاع 90 سم وتنتهي بارتفاع 1.5 سم ومنها مانع (مركب ثلاثي) ومانع (مركب ثنائي).

شارك في البطولة 24 فارساً من الكلية الحربية ونادي العاصمة ومربط الرعد، نجح في منافساتها التأهيلية خمسة فرسان بتجاوزهم مسلك البطولة بدون أخطاء (كلير) وتأهلوا إلى الجولة الثانية (التمايز) التي تكون مسلك المنافسة فيها من خمسة حواجز تم وضعها من مصمم المسلك الكابتن محمد القملي بطريقة أكثر صعوبة وصل فيها ارتفاع الحواجز إلى 1.20سم.

وتمكن في جولة التمايز الفارس إلياس معاذ الخميسي من تجاوز المسلك بدون أخطاء وبأسرع زمن(34.02) ثانية ليحصد بطولة جديدة تضاف إلى سلسلة بطولاته وإنجازاته المتعددة، وحصد المركز الثاني الفارس المتالق إبراهيم محمد حميد بدون أخطاء وبزمن ( 35.02) ثانية.

وحصد المركز الثالث فارس الكلية الحربية المتميز عبدالله المغربي بدون أخطاء وبزمن ( 36.51) ثانية.

وجاء في المركز الرابع الفارس الجديد على منافسات الفروسية وأحد أهم الوجوه القادمة إلياس أحمد كباس بأربعة أخطاء وبزمن (51.33) ثانية وحصد المركز الخامس الفارس الجديد والمتمكن في بداية مشاركاته في الكبار محمد أنيس الحضرمي بثمانية أخطاء وبزمن (43.64) ثانية.

وفي الختام كرم رئيس اللجنة الثورية العليا ومحافظ حضرموت لقمان باراس والقائم بأعمال الوكيل المساعد لقطاع الرياضة عباس المدومي ورئيس نادي العاصمة للفروسية أحمد الطاهري والنائب الثاني لرئيس اتحاد الفروسية نجيب العذري، الفائزين ببطولة المشهر في فئات البراعم والأشبال والكبار وكذا المشاركين في المعسكر الصيفي بالشهادات والميداليات.

كما تم تكريم الحصان المشهر أحد أهم أبرز الخيول اليمنية الأصيلة والبطل محمد حسين القملي الذي حقق العديد من البطولات الفارس إلياس الخميسي وعدد من الأبطال الذين حققوا إنجازات رياضية محلية وخارجية.

حضر اختتام المنافسات مدير النشاط الرياضي بوزارة الشباب والرياضة عصام دريبان و مدير الشئون القانونية بوزارة الثقافة عبدالواسع على سنان وعدد من القيادات الرياضية.